تشليسى بطل أوروبا لأول مره فى تاريخه

حقق فريق تشليسى فوزا ثمنيا علي فريق بايرن ميونيخ فى المباراه النهائيه لدورى أبطال اوروبا موسم 2011/2012 بعد مباراه ماراثونيه كبيره استمرت 120 دقيقه التى انتهت بالتعادل الايجابى بهدف لكل فريق والذهاب الي ضربات الترجيح التى حسمها البلوز لصالحه بأربعه أهداف مقابل ثلاثه.

بدأ البايرن ميونخ بتشكيل مكون من: نويور فى حراسه المرمى وبواتنج ولام وكونتنيتو وتيموتشوك وروبن وريبيري وشفانشتايجر وكروس ومولر وجوميز.

 فى حين بدأ تشيلسي بتشكيل مكون من : بيتر تشيك فى حراسه المرمى وأشلي كول وديفيد لويز وجاري كاهيلو ويوسينجوا وبيرتراند ولامبرد وميكل وخوان ماتا وكالو  ودروجبا.

 وسيطر فريق البايرن علي مجريات ولم يسمح دفاعات البلوز في تواجد مهاجمي الباير في منطقه الجزاء أثناء سير شوط المباراه الاول الا في تسديده لروبن أنقذها تشك واصطمدت في القائم الأيمن لتشليسى.

وفي الشوط الثاني سيطر الفريقين علي المباراه حتي جاء الهدف الاول في الدقيقه 82 للباير عن طريق مهاجمه مولر بكرة عبرت بتر تشك حارس تشيلسي بغرابة وتعادل دروجبا بهدف في الدقيقة 88 بضربة رأس ساحقة واتجه الفريقين الي شوط أضافى بعد انتهاء المباراه.

وفي بدايه الشوط الأضافى الأول أضاع روبن فرصه التقدم لفريقه بعد أن اهدر ضربه جزاء تألق في تصديها تشك حارس عرين تشيلسى وبعدها ضغط مهاجمي البايرن علي مرمى تشليسى ولكن أهدر الكثير من الأهداف فى ظل تألق تشك .

وفي الشوط الأضافى الثانى لم يتغير الوضع الكثير وأضاع مهاجمى الباير المزيد من الاهداف كانت كفيله بالتتويج بدورى الابطال ولكن أعلن الحكم بنهايه الشوطي الاضافى ليحتكم الفريقين الي ضربات الترجيح.

وأحرز لويز ولامبارد واشلى كول ودروجبا لتشليسى في ضربات الترجيح بينما أضاع ماتا في حين سجل لام وجوميز ومانويل نوبر بينما أضاع أوليتش و شفانشتايجر لتنتهى المباراه لصالح البلوز بأربعه أهداف مقابل ثلاثه

 على هامش المباراه :

حضر جون تيري إلى ملعب إليانتس أرينا برغم غيابه عن اللقاء.

فرانز بكنباور أسطورة بايرن ميونخ يصل لملعب إليانتس أرينا وسط التفاف إعلامي حوله.