تحليل على الطاير .. ألكسندر نجح فى تغيير لعبة جيلبرتو وفلافيو أمام الإسماعيلى

نجح البرازيلى ألكسندر جراسيلى المدير الفنى لفريق بترو إتليتكو الإنجولى من خطف تأشيرة الصعود إلى دور الـ16 ” ب ” بالكونفدرالية على حساب الإسماعيلى بهدف نظيف.

وذلك بعد أن قام بتغيير اللعبة الشهيرة الذى إشتهر بها اللاعبان أمادو فلافيو وجيلبرتو فى الدورى المصرى من عرضية جيلبرتو ليحولها فلافيو إلى المرمى برأسه.

وكانت مجريات مباراة الذهاب بين الفريقين ، أثناء تنفيذ الضربات الركنية للفريق الإنجولى كان جيلبرتو ينتظر الكرة على منطقة الجزاء لكى يسددها فى المرمى مباشرة فى حالة إبعادها لاعبى الدراويش عن مرمى محمد عواد حارس الإسماعيلى.

وإستطاع المدير الفنى لبترو إتليتكو فى تغيير خطته فى مباراة الإياب عندما علم بإن لاعبى الدراويش يرقبو فلافيو أثناء عرضيات اللاعب جيلبرتو ، فقام بتحديد الأخير فى تنفيذ الضربات الركنية على عكس مباراة الذهاب ليقوم بإرسالها إلى لاعب آخر خاصة فى ظل مراقبة لاعبى الدراويش لفلافيو خلال هذه اللعبات مما أدى إلى تحقيق الهدف المطلوب من أحرز الهدف الذى ساهم فى إستكمال مشوارهم بالبطولة الافريقية.

تحليل : محمد سويلم