بعد 42 سنة الإسماعيلي يحتفل.. ببطولة أفريقيا : المساء

قررت إدارة الإسماعيلي بمناسبة مرور 42 عاما علي انتصار الإسماعيلي وفوزه ببطولة أفريقيا “9 يناير 1970” كأول ناد عربي ومصري يحصل علي تلك البطولة.. الاحتفال والاحتفاء بأفراد الفريق الذهبي من الموجودين علي قيد الحياة ومنهم حسن مختار ومرسي السناري وسيد عبدالرازق إبراهيم ومصطفي درويش وعلي أبوجريشة والعربي وعبدالرحمن أنوس وذلك خلال لقاء الشرطة القادم يوم الجمعة.
وعلي جانب آخر برر أبوطالب العيسوي المدرب العام الخسارة غير المتوقعة أمام سموحة بالإرهاق وعدم التوفيق في بعض الأهداف الضائعة وبالإصابات التي لحقت ببعض اللاعبين مثل المعتصم سالم وأحمد خيري وبالتوفيق غير العادي لمهاجم سموحة صامويل أفوام.
وعلمت “المساء” انه تلوح في الأفق أزمة بين إدارة الإسماعيلي والراعي الجديد للنادي بعد ان اكتشف الأخير عدم مشاركة الإسماعيلي هذا الموسم في بطولة أفريقيا أو البطولة العربية بعد ان شرب المجلس مقلب الاتحاد العربي والذي ألغي البطولة غير المنتظمة أصلا والتي ارتكن عليها إدارة النادي فاعتذرت عن بطولة افريقيا “الكونفيدرالية”.
وقد اتهم وكيل اللاعبين تامر النحاس ووكيل اللاعب أحمد حجازي مدير التسويق بالإسماعيلي بأنه وراء تعطيل صفقة انتقال اللاعب لإيطاليا بعد ان نصح الإدارة بالتمسك بشرط السداد النقدي دفعة واحدة بعد ان كان الاتفاق قد تم علي ثلاث دفعات.
ومن ناحية أخري جدد مجلس إدارة النادي الإسماعيلي الثقة في الجهاز الفني بقيادة محمود جابر.. صرح بذلك علاء وحيد المستشار الإعلامي للنادي.
ومن جانبه صرح عصام عبدالعال مدرب الإسماعيلي ان بعض اللاعبين شاركوا في مباراة فريقهم أمام سموحة وهم مصابون بنزلة برد شديدة أمثال أحمد علي وجودون ومحمد محسن أبوجريشة.
وعقد المدير الفني اجتماعا مع اللاعبين طلب منهم فتح صفحة جديدة مع الجماهير في لقاء الشرطة القادم الذي يقام بالإسماعيلية.
وقرر الدكتور سيد مصطفي المشرف العام علي قطاع الناشئين ضم سمير مرعي مديرا لمدرسة الكرة بالنادي خلفا لطارق الونش الذي سافر لقطر للعمل هناك.