بعد تولي الكومي.. أحمد علي في الأهلي ومعتصم في الزمالك والإبقاء على عبد ربه ( الدستور

أدى وضوح الشكل الإداري داخل قلعة الدراويش بتولي يحيى الكومي رئاسة النادى الإسماعيلي لمدة عام، إلى الاتجاه لحسم العديد من الملفات الشائكة داخل الفريق الأول، حيث تمت الموافقة على الاستغناء عن خدمات معتصم سالم، وذلك حسب رغبة المعتصم باللعب لنادي الزمالك.

وخلال الفترة الماضية حدثت اتصالات من الجهاز الفني للزمالك بقيادة حسن شحاتة مع اللاعب للحصول على موافقته للدخول في مفاوضات مباشرة مع الإسماعيلي لضمه.

وأمام تعقد الأمور الإدارية في الزمالك حالياً بعد الاستقالات الأخيرة فى مجلس الإدارة، فينتظر أن تكون المخاطبة على الفور للإسماعيلي بطلب معتصم سالم بعد وضوح الموقف الإداري داخل القلعة البيضاء.

ولن يمانع الإسماعيلي في إتمام الصفقة من أجل إنعاش خزينة النادى خلال المرحلة المقبلة، خاصة وأن اللاعب يرحب باللعب للزمالك ولكنه يرفض أي عروض من أندية أخرى.

يأتي ذلك في الوقت الذي وافق فيه مجلس إدارة الإسماعيلي بقيادة يحيى الكومي على بيع أحمد علي للأعلى سعرا، وهناك موافقة على بيع اللاعب للأهلى، خصوصا وأن عرض الأهلي هو الأعلى حتى الآن، وهناك عرض آخر من القادسية ولكنه ليس الأعلى.

ويتم حالياً تكثيف الاتصالات بين الأحمر والأصفر لحسم الصفقة فى ظل رغبة الناديين على إتمامها، حيث أن الإسماعيلي يرغب في إتمام هذه الصفقة أيضا لإنعاش الخزينة الخاوية ومنح اللاعبين مستحقاتهم المتأخرة.

والشىء الوحيد الذي قد يعرقل صفقة انتقال أحمد علي للأهلي هو وجود عرض أعلى من الناحية المالية لعرض الأهلي وهو الشىء الذي لم يحدث حتى الآن.

يأتي ذلك في الوقت الذي قرر فيه حسنى عبد ربه الموافقة على البقاء داخل القلعة الصفراء بعد أن تم فتح الحديث معه من قبل يحيى الكومى وبمجرد حصول اللاعب على مستحقاته المتأخرة من الإسماعيلي والوصول إلى صيغة اتفاق للعقد الجديد سيقوم بالتجديد على الفور.