بالصور .. سرد وقائع تعدى جماهير الإتحاد على فريق الإسماعيلى تحت 16 عام

متابعه : مروة احمد و الشيماء سعيد

استكمالا لما نشره الموقع الرسمى للنادى الاسماعيلى عن الاحداث المؤسفه التى مر بها فريق الاسماعيلى تحت 16 خلال تواجده اول امس فى مدينه الاسكندريه وتعرضه للتعدى والضرب من بعض جماهير الاتحاد السكندرى نعرض عليكم سرد لوقائع تلك الحادثه بالصور ومن خلال شهود العيان ..

ففى البدايه يسرد سائق الاتوبيس الخاص باللاعبين والجهاز الفنى ان الواقعه بدأت منذ لحظة الوصول الى ملعب المباراة حيث تعرض اللاعبين للسب والشتائم من الجماهير التى تواجدت بملعب المباراة والتى لم تشجع فريقها طوال الـ 90 دقيقه بقدر ما ارهبت لاعبى الاسماعيلى .. وفى اول 15 دقيقه من الشوط الاول تم ابلاغنا ان الاتوبيس الخاص بنا تم تكسيره مما دفعنا الى تغيير مكانه وحراسته لاخر المباراه خوفا من حدوث اى تعدى اخر بالاضافه الى سرقه مبالغ ماليه كانت بداخله ومتعلقات خاصه باللاعبين وعندما انتهت المباراة سمعنا بعض من جماهير الاتحاد تقول انها سوف تذهب لمباراة الفريق الاول مع سموحه لتعيد نفس السيناريو معهم وبلغنا كل تلك الاحداث لمجلس الادارة وتم عمل محضر بالواقعه لضمان حق النادى الشرعى ..

اما كابتن وليد مهدى وهو المدرب العام للفريق فيقول ان الاحداث التى شهدتها مباراة فريقه امام الاتحاد السكندرى بمثابة ناقوس خطر يدق للمسئولين ولابد من الانتباه جيدا حتى لايتكرر فى مباراة الفريق المؤجله امام سموحه والتى من الممكن ان يحدث بها ما حدث فى المباراة الماضيه واضاف انه عندما قامت الجماهير بتحطيم الزجاج الخاص بالاتوبيس ورميه بالحجارة وتدميره تماما ابلغنا مجلس ادارة النادى الذين لم يتخاذلوا عن مساعدتنا وكانوا يريدون ارسال اتوبيس اخر ولكننا صممنا ان نسافر بنفس الاتوبيس للخروج من الاسكندريه بأسرع وقت ممكن لاننا نجهل ما قد نمر به اذا بقينا اكثر بها واشار كابتن وليد الى ان الاسماعيلى الان 19 نقطة والاهلى 20 وانبى 21 والاتحاد السكندرى والمقاولون العرب 23 وينفرد الزمالك بالقمه برصيد 26 لذلك فإن الاسماعيلى اذا كان لعب فى اجواء مناسبه كان حصل على الثلاث نقاط وتقدم على الاهلى ويكون له مباراة مؤجله مع سموحه نستطيع بها الدخول فى المربع الذهبى ولكن ما حدث مع الاسماعيلى فى تلك المباراة لابد ان يتم التحقيق فيه جيدا من قبل لجنة المسابقات واتحاد الكرة .

واخيرا يقول كابتن جمال الحلوس ادارى الفريق ان الامن كان مقصرا تماما مع الاسماعيلى وتعامل مع الفريق وكأنه ليس فريقا مصريا ورفض دخول الاتوبيس الى جراج الملعب بعدما حاولنا معه بكل الطرق الممكنه , وبعد الشوط الاول رفض اللاعبون النزول الى ارض الملعب لاستكمال الشوط الثانى لخوفهم من تعدى جماهير الاتحاد عليهم وتعديهم على غرف خلع الملابس بين شوطى المباراة, واهداف المباراة الثلاث سجلهم الاتحاد فى اخر ربع ساعه من شوط المباراة الثانى وذلك بعدما فقد لاعبونا تركيزهم بعد توعد جماهير الاتحاد لهم , وقمنا بعمل محضر بتلك الواقعه كما ان مراقب المباراة قد كتب كل ذلك فى تقريره ولكننى عاتب على الجهاز الفنى والادارى لنادى الاتحاد السكندرى الذى لم يحرك ساكنا طوال الـ90 دقيقه ولم يقوم اى منهم بتهدئه الجماهير مثلما نفعل هنا مع جماهيرنا ..

وفيما يلى صور اتوبيس اللاعبين ..