بالصور.. الاعتداء على منزل السعيد.. وابراهيم حسن وحمص وابوجريشة وصديق وبدر وابوالليل لم يتركوا اللاعب..والجماهير تهتف للسعيد لمصالحتة

حرص عدد كبير من الجهاز الفنى للنادى الاسماعيلى ولاعبى الفريق وبعض النجوم القدامى وايضا نجوم الاندية الاخرى على التواجد داخل منزل عبداللة السعيد عقب لحظات من اعتداء بعض مشجعى النادى على منزلة الكائن بشارع شبين بالاسماعيلية والبداية عندما كان الكابتن ابراهيم حسن فى مؤتمر صحفى عقب المباراة الودية وفى وجود الكابتن محمد حمص كابتن النادى الاسماعيلى حيث تلقى محمد حمص اتصالا بان هناك البعض من الصبية قد توجهوا الى منزل عبداللة السعيد وقاموا بقذف المنزل بالحجارة واستاذن حمص سريعا وتوجة الى منزل عبداللة السعيد واستمر المؤتمر الصحفى وبعدها تلقى وليد بدر ادارى الفريق اتصالا اخر بما حدث وعلى الفور انهى ابراهيم حسن المؤتمر الصحفى وتوجة بصحبة الكابتن وليد بدر والكابتن طارق ابوالليل الى منزل عبداللة السعيد وتواجد امام المنزل قوة من مباحث قسم ثان وايضا مجموعة من قوات الشرطة العسكرية تحاصر المنزل وشوهد كم كبير من الحجارة اسفل المنزل وتحدث الكابتن ابراهيم حسن مع بعض الجماهير التى تواجدت اسفل المنزل مؤكدا لهم ان اللاعب تعرض لظلم كبير وان هذا مخطط لابعاد اللاعب عن النادى وبعدها صعد ثلاثى الجهاز الفنى والادارى الى منزل السعيد حيث تواجد محمد حمص ومحمد محسن ابوجريشة واحمد صديق لاعبى الفريق الاول واللذين اصروا على التواد بجانب اللاعب وايضا تواجد اللاعب يوسف عبدالرحيم نجم النادى الاسماعيلى والاتحاد السابق وسموحة الحالى وحضر بعدها الكابتن على غيط مدير الكرة السابق للاسماعيلى وتحدث الجميع حول استيائهم مما حدث ولكن عبداللة السعيد كان فى حالة انهيار وبكاء تام بسبب ماتعرضت لة زوجتة وابنة وحالة الهلع والخوف التى انتابتهم من الهتافات ومن قذف الحجارة الا ان اسرة اللاعب واقاربة كانوا اشد تماسكا وقاموا بتهدئة السعيد اكثر من مرة وبعد حوالى ساعة  قام الكابتن ابراهيم حسن بالتحدث منفردا مع عبداللة السعيد مؤكدا لة انة وحسام حسن يكنون لة كل حب ومودة وان ماحدث ليس من جماهير النادى الاسماعيلى وبعد نزول ابراهيم حسن من منزل عبداللة السعيد التفت جماهير الاسماعيلى حولة وتحدث معهم عن المخطط الذى يحاك حول  النادى الاسماعيلى من خلال نجومة وعلى الفور طالبت الجماهير ابراهيم حسن بالصعود مرة اخرى لانزال عبداللة السعيد من منزلة ومصالحتة وبالفعل صعد مرة اخرى الكابتن ابراهيم حسن الى شقة عبداللة السعيد وهتفت جماهير الاسماعيلى للاعبها المحبوب هتافات مدوية وخرج عبداللة السعيد من شرفة منزلة وقام بتحية الجماهير والموقع الرسمى للنادى الاسماعيلى يتمنى من جماهير النادى الاسماعيلى الوقوف بجانب النادى الاسماعيلى اولا ولاعبى الفريق لانهم هم  ابناء النادى.