الوردانى وعبدالعظيم يرفضان الانضمام للجنة الإسماعيلى المؤقتة ( المصرى اليوم

لا حديث بين رجل الشارع بالإسماعيلية إلا عن الاجتماعات اليومية التى يعقدها اللواء أحمد حسين، محافظ الإسماعيلية، مع محبى وعشاق القلعة الصفراء ورموز وقدامى النادى بعد الاستقرار على تعيين لجنة مؤقتة تدير شؤون النادى حتى شهر سبتمبر المقبل «موعد انعقاد الجمعية العمومية» لاستكمال النصاب القانونى للمجلس.

وفى أول رد فعل، رفض المهندس مدحت الوردانى العمل ضمن اللجنة المؤقتة، مؤكداً أن ما يحدث سيدمر النادى وأن اللجنة لن تكون مفيدة فى ظل المطالب الملحة لفريق الكرة الأول وضرورة الوفاء بمستحقات اللاعبين. فيما رفض الدكتور رأفت عبدالعظيم تحمل المسؤولية لأسباب عديدة أبرزها كثرة الاتهامات المالية لفريق الكرة، وأكد رئيس النادى السابق، أن المحافظ لم يتحدث معه بشأن تولى المهمة، وأشار إلى أن الموقف حالياً شائك وعلى من يتولى النادى أن يقوم بتوفير مبالغ مالية طائلة لا يستطيع شخص بمفرده الوفاء بها.

وأكد على غيط، مدير الكرة السابق والمرشح لعضوية اللجنة المؤقتة أنه جلس مساء أمس الأول مع المحافظ وقدم له قائمة بـ١٥ فرداً من أبناء الإسماعيلية من الذين يستطيعون قيادة النادى لبر الأمان وأكد غيط أن جماهير الإسماعيلية لن ترحم من يهرب من تحمل المسؤولية فى المرحلة المقبلة، وأوضح بأن الأقنعة ستسقط حتماً عن الذين يرفضون المهمة.

وقال مجدى مجاهد، رئيس جمعية الدراويش، إن الأسماء المختارة لا غبار عليها وإن المحافظ فاجأ الجميع بتعيين لجنة مؤقتة وهو قرار لن يخدم النادى بل سيزيد من حالة التوتر فى فترة عصيبة تحتاج من يستطيع الصرف على النادى من جيبه الخاص، وأبدى مجاهد تعجبه الشديد من ابتعاد العثمانيين وعدم رغبتهم العودة لقيادة النادى بجانب رفض حماد موسى المهمة، وأكد مجاهد بأن المحافظ وعد بالجلوس مع حماد لإقناعه بتولى المهمة ونحن ننتظر ما ستسفر عنه الجلسة.

وفى شأن آخر، أعلن المحافظ أن غداً «الثلاثاء» هو يوم الحسم وأكد أنه سيلتقى مع محمود عثمان، رئيس شرف النادى، لمعرفة مدى استعداد العثمانيين لتولى المهمة ودعم النادى حتى لو كان من الخارج ونال أسامة خليل نجم الدراويش فى العصر الذهبى ثقة الجماهير وقدامى النادى ومحافظ الإسماعيلية بقيادة اللجنة الفنية لحين معرفة ما ستسفر عنه الساعات القليلة القادمة قبيل اتخاذ قرار بتشكيل اللجنة المؤقتة التى أجمع الكثيرون على إسنادها له، واعترف أسامة فى تصريحات خاصة بأن الأمور المالية بالنادى مقلقة لأى فرد يقوده فى المرحلة المقبلة وأضاف لابد من التفاؤل لوضع حلول مستقبليه، ووجه نداءه إلى رجال الأعمال ومحبى النادى بالتكاتف خلال المرحلة المقبلة للخروج من الأزمة المالية القائمة، وأوضح أن لاعبى الإسماعيلى يحتاجون لحلول نفسية أولاً قبل حل مشاكلهم المالية، وأن يوم الأربعاء سيكون هناك لقاء مع اللاعبين سيحضره المحافظ بشخصه للوقوف على مشاكل ا