النحاس: بركات وفتحى وراء تفضيل السعيد عرض الأهلى ( اليوم السابع

قال تامر النحاس، وكيل أعمال عبد الله السعيد نجم النادى الإسماعيلى، إن مصير اللاعب سيتحدد خلال الـ48 ساعة المقبلة، وقبل غلق باب القيد يوم الخميس المقبل، مشيرا إلى أن عرض الأهلى توقف عند 6 ملايين جنيه، فيما وصل عرض الزمالك لـ7,5 مليون جنيه، وفقا لما نما إلى مسامعه.

تابع النحاس، فى تصريحات لبرنامج “أحلى صباح” الذى يقدمه الإعلامى أحمد شوبير على إذاعة الشباب والرياضة، اليوم الاثنين: أعتقد أن مصير الصفقة سيتحدد خلال ساعات، وإذا لم يطلبنى مسئولو الإسماعيلى لإنهاء الصفقة لصالح الزمالك، فمن الوارد جدا أن ينتقل اللاعب للأهلى.

نفى وكيل اللاعبين الاتهام الموجه له بالضغط على السعيد لارتداء القميص الأحمر، مشيرا إلى أن اللاعب يضع الأهلى على قمة أولوياته، لكنه فى الوقت نفسه لا يرفض اللعب للزمالك فقد يلعب له إذ فشلت محاولات انتقاله للقلعة الحمراء.

كشف النحاس عن إمكانية رفع الأهلى عرضه المالى لأكثر من 6 ملايين جنيه للحصول عل خدمات اللاعب، كما أن هناك إمكانية لأن يتنازل اللاعب عن مستحقاته لدى الإسماعيلى وقيمتها 910 آلاف جنيه حتى تتم صفقة انتقاله للأهلى، وفقا لرغبة اللاعب الأولى.

قال وكيل اللاعبين، إن أكثر من لاعب الأهلى أمثال أحمد فتحى ومحمد بركات يجرون اتصالات بـ”عبد الله السعيد” لإقناعه باللعب فى الأهلى، موضحا أن أحد أهم أسباب اقتناع اللاعب بعرض الأهلى هو ارتباطه بعلاقة قوية بأكثر من لاعب بالأهلى كانوا يلعبون فى الإسماعيلى من قبل.

من جانبه، قال عثمان عطية، نائب رئيس النادى الإسماعيلى، إن الحديث عن رغبة السعيد فى اللعب للأهلى لا وجود لها، لأن هذه الرغبة لا يتم الرجوع إليها إلا إذا تساوت جميع العروض المالية المقدمة للإسماعيلى، لكن إذا وجد الإسماعيلى أن عرض ناد أفضل من عرض الآخر فعليه أن يوافق عليه دون النظر لرغبة اللاعب، خاصة إذا كان النادى يعانى من أزمة مالية واضحة كما هو الحال فى الإسماعيلى.

وقال إن ألاهلى يلعب بورقة تسديد المبلغ “كاش”، لكن الزمالك أكثر جديدة فى التفاوض.

أبدى رئيس النادى الإسماعيلى استياءه من عدم مثول عبد الله السعيد للتحقيق بعد واقعة إلقاء الفانلة على الأرض، بعدما طالبه النادى للتحقيق مرتين، مشيرا إلى أن اللاعب لا يتدرب مع الفريق ولم يخضع للتدريب، فضلا عن أنه يتعامل بـ”تكبر” على الإسماعيلى، كما يفعل وكيله تامر النحاس.