الكومى يرضخ لشروط إمبابى ..وكبار الإسماعيلية هربوا ( اليوم السابع

عاد يحيى الكومى رئيس الإسماعيلى لتولى مهام منصبه بعد موافقة جمال إمبابى محافظ الإسماعيلية على استمراره بقلعة الدراويش بعد الجلسة التى جمعتهما مساء الأحد، وانتهت برضوخ الكومى لشروط المحافظ بتقديم 5 ملايين جنيه كتبرع لا يرد و5 ملايين جنيه أخرى تعد قرضا حسن يسدد خلال فترة طويلة دون فوائد.

 كان اللواء جمال إمبابى قد عقد جلسة مع يحيى الكومى الذى كان يتمسك بضرورة اعتبار أى مبالغ بصرفها على الإسماعيلى على سبيل القروض رافضا مبدأ التبرعات، وبعد جدل ومناقشات بين المحافظ ورئيس الدراويش انتهى الأمر بموافقة الأخير على تقسيم المبلغ المطلوب البالغ 10 ملايين جنيه، بحيث يدفع 5 ملايين فى شكل تبرع للنادى تصرف يوم الأحد القادم و5 ملايين أخرى يدفعها الكومى ، تعد “دين” يسترده عند تحسن الأمور المالية بالإسماعيلى.

 تأتى عودة الكومى للإسماعيلى بعد اكتشف المحافظ جمال إمبابى أن رجال الإسماعيلاوية لا يريدون التبرع للنادى حيث تحفظ سعد الجندى ورأفت عبد العظيم وحماد موسى على مكانية تقديم مبالغ مالية عاجلة لمساعدة النادى مما دفع إمبابى للتفاوض مع الكومى الذى رضخ لشروط المحافظ.