القبض على ثلاثة مشجعين بولنديين بعد الهزيمة أمام التشيك في اليورو

ألقي القبض على ثلاثة بولنديين من مشجعي كرة القدم بعدما رشقوا رجال الشرطة بالزجاجات قرب منطقة للمشجعين في مدينة فروتسلاف غرب بولندا.

جاء ذلك عقب هزيمة المنتخب البولندي أمام نظيره التشيكي بنتيجة 1/صفر في وقت متأخر مساء السبت في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) لتنتهي مسيرة بولندا في البطولة التي تستضيفها مع أكرانيا .

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن الشرطة في فروتسلاف استخدمت الغازات المسيلة للدموع ضد مثيري الشغب قرب منطقة المشجعين التي كانت تضم نحو 40 ألف شخص . وذكر المسئولون أنه لم يلق القبض على أي تشيكي .

ولم ترد أنباء بوقوع حوادث كبيرة في العاصمة البولندية وارسو، التي شهدت اشتباكات مؤخرا بين المشجعين البولنديين والروس والشرطة.

وقال ماتشي كارتشينسكي المتحدث باسم شرطة وارسو لوكالة الأنباء البولندية :”بالطبع وقعت حوادث بسيطة ، على سبيل المثال عندما أهان شخص مخمور شخصا آخر ، ولكن لم تقع حوادث كبيرة”.

حضر نحو 20 ألف روسي المباراة التي خسرها فريق بلادهم أمام نظيره اليوناني في البطولة بنتيجة 1/صفر أيضا لتخرج روسيا من المنافسة.