الفرصة الأخيرة لجهاز جابر.. ورضوان يحلم بتكرار ذكريات الكأس.. مواجهة “أبناء العم” بين ذئاب الجبل والدراويش : اليوم السابع

يستضيف فى الخامسة إلا الربع، مساء اليوم، فريق المقاولون نظيره الإسماعيلى فى المباراة التى تقام باستاد عثمان أحمد عثمان، ضمن مباريات الأسبوع الخامس عشر للدورى، وهى مباراة صعبة للفريقين اللذين يطلق عليهما “أبناء العم” فالمقاولون العرب يحتل المركز الخامس عشر بجدول المسابقة برصيد 10 نقاط، ولا بديل أمامه سوى الفوز للتقدم خطوة نحو المنطقة الدافئة، فى الوقت الذى يعانى فيه الإسماعيلى من غضب جماهيره بعد سوء النتائج فى الآونة الأخيرة وكان آخرها التعادل الإيجابى أمام اتحاد الشرطة بالإسماعيلية، لذا يأمل الجهاز الفنى للفريق فى حصد الثلاث نقاط لعبور تلك الأزمة والمضى قدما للدخول فى المربع الذهبى للبطولة، بعد توقف رصيد الفريق عند 21 نقطة فى المركز السادس.

حاول محمد رضوان، المدير الفنى المقاولون العرب خلال الفترة الماضية محو آثار الهزيمة الثقيلة التى منى بها الفريق الأسبوع الماضى أمام إنبى بثلاثية نظيفة، وطالب اللاعبين باستغلال الفرص السهلة التى تتاح لهم أمام مرمى الإسماعيلى، وذكرهم بآخر مباراة جمعت بين الفريقين والتى انتهت بفوز ذئاب الجبل 4/1 فى دور الثمانية من بطولة كأس مصر فى العام الماضى.

يغيب عن صفوف المقاولون محمد عادل للإيقاف لحصوله على 4 إنذارات، بينما يعود الثلاثى محمد سمارة ومحمد العقباوى وإبراهيم الحملاوى.

فى المقابل قام محمود جابر، المدير الفنى للإسماعيلى، بشحذ همم لاعبيه، مؤكدا لهم أن لقاء المقاولون يعد الفرصة الأخيرة لهم إذا أرادوا التمسك بآخر أمل فى المنافسة على لقب بطولة الدورى، وأن أى نتيجة أخرى غير الفوز تعنى رحيل الجهاز الفنى بالكامل بعد فترة الشد والجذب التى شهدها النادى عقب مباراة الشرطة، وما تردد عن النية لإقالة الجهاز الفنى.

استقر الجهاز الفنى للإسماعيلى على خوض المباراة بخطة متوازنة بين الدفاع والهجوم والحذر من اندفاع شباب ذئاب الجبل والتشكيل لن يخرج عن محمد صبحى فى حراسة المرمى أمامه الرباعى أحمد صديق وأحمد سمير فرج وعبد الحميد سامى وأحمد حجازى وفى الوسط الثلاثى أحمد خيرى وعمرو السولية وعبد الله الشحات وفى الأمام النيجيرى جودوين ومهاب سعيد وعمر جمال.

ويغيب عن صفوف الدراويش حسنى عبد ربه وأحمد على للإيقاف لحصولهما على 4 إنذارات ومحمد حمص للإصابة، بينما يعود أحمد خيرى.