الفرجه للنساء والأطفال .. عقوبه بالطعم التركى

عاقب الاتحاد التركي لكرة القدم فريق فينربهتشة بخوض ست مباريات على ملعبه بحضور مقتصر على جماهيره من النساء والأطفال.

واقتحمت جماهير فينربهتشة ملعب مباراة فريقها أمام جالاطا سراي في قمة الدوري عقب انتهائها بالتعادل السلبي وهي النتيجة التي منحت اللقب للضيوف ومنعت جماهير فينربهتشة الفريق الضيف من تسلم درع الدوري في ملعبهم.

وامتدت الاشتباكات الي خارج الملعب ما أسفر عن طعن مشجع لجالاطة سراي ونقله إلى المستشفى في حالة خطيرة واستمر التراشق بالحجارة بين جماهير فينربهتشة ورجال الشرطة، واتخذت الاشتباكات منحى أكثر عنفا بإشعال النيران في سيارات الشرطة.

وكان الإتحاد التركي لكرة القدم قد ابتكر عقوبة جديدة على الفرق التي يثبت تورط جماهيرها في أحداث شغب، باقتصار حضور مبارياتها على النساء والأطفال بدلا من حرمانها من الحضور الجماهيري.