الطيب: ثورة 25 يناير لم تؤثر فى صقر ( اليوم السابع

رفضت الاستقالة حفاظا على استقرار الدراويش : أعلن خالد الطيب، عضو مجلس إدارة الإسماعيلى، الحرب على اللواء أحمد حسين، محافظ الإسماعيلية السابق، بعد إصداره قرارا بحل مجلس الدراويش برئاسة نصر أبو الحسن وتعيين مجلس معين بقيادة يحيى الكومى وقرر الطيب رفع دعوى قضائية ضد المحافظ وحسن صقر.. التقى “اليوم السابع” بخالد الطيب فى حوار ساخن كشف فيه عن الأسرار والكواليس بقلعة الدراويش.

كابتن خالد إيه الحكاية فى الإسماعيلى؟
 •مفيش.. ثورة 25 يناير طهرت مصر من الفساد، لكنها لم تصل إلى الرياضة وهناك الكثيرون يعشقون مخالفة الشرعية مثلما حدث بحل مجلس إدارة الإسماعيلى المنتخب بدون أى حجج أو أسباب منطقية.

لكن مجلس الإسماعيلى المنتخب استقال والمحافظ حله لوجود مخالفات مالية؟
 بالنسبة للاستقالات أنا لم أستقل.. والقانون يقول طالما هناك عضو مجلس إدارة منتخب يقوم المجلس القومى للرياضة بإصدار قرار بتشكيل مجلس مؤقت حتى موعد انعقاد أقرب جمعية عمومية لإجراء انتخابات تكميلية.. ثانيا الحديث عن وجود مخالفات مالية وإدارية يعد “تهريج” و”تلكيك” من محافظ الإسماعيلية لتنفيذ غرضه بتعيين مجلس يحيى الكومى.

وماردك على وجود مخالفات مالية بمجلسكم مثبتة بالمستندات؟
 نعم كانت هناك مخالفات مالية وإدارية تتعلق بمبلغ 100 ألف دولار، خاصة بالمهندس نصر أبوا لحسن، وأخرى بشأن بعض أخطاء إدارية بسيطة لعدم إخطار مديرية الشباب والرياضة بالإسماعيلية وتم الرد على هذا الأمر وأغلق، لكن المحافظ ومسئولى مديرية الشباب عايزين ينفذوا أغراضهم وأسألهم لماذا كنتم تصمتون؟.

ما سر الهجوم العنيف ضد يحيى الكومى خلال الساعات الماضية؟
 لأنه لا يصلح لقيادة الدراويش وسبق اتهامه فى قضايا إبراهيم سليمان، وزير الإسكان الأسبق، فضلا عن وجود خصومة مع الإسماعيلى الذى رفع ضده قضية الحصول على 4 ملايين جنيه دون إصدار قرارات من مجلس الإدارة خلال رئاسته للنادى وبصراحة لا أدرى كيف يتولى رجل من فلول النظام رئاسة الإسماعيلى.

ماذا تقصد بأن الكومى من فلول النظام؟
 يحيى الكومى “نسيب” إسماعيل الشاعر، مدير أمن القاهرة السابق، وأحد المتهمين بقتل المتظاهرين فى ثورة 25 يناير.

بعيدا عن هجومك على المحافظ والكومى وصقر.. مجلس أبوالحسن كان دائم الخلافات؟
 هذا غير صحيح.. وكل ما يتردد كان بسبب بعض الأشخاص الذين رفضنا تنفيذ مصالحهم الشخصية سواء سماسرة برفض لاعبيهم وآخرين يريدون العمل كمديرين للكرة أو مدربين أو معينين داخل مجلس الإدارة.

لكن هناك استقالات متعددة قديمة منها خالد فرو، نائب رئيس النادى، وبعده محمد صلاح أبوجريشه وحماد موسى؟
 خالد فرو استقال لأنه رفض بيع شريف عبدالفضيل للأهلى، أما حماد موسى فقد بذل مجهودا كبيرا فى النادى وصرف مبالغ ضخمة لدعم الإسماعيلى وأصبح غير قادر على الاستمرار فى الدفع وعن نصر أبوالحسن وعاطف زايد فقد استقالوا بعد الضغوط الرهيبة من المحافظ أحمد حسين.

لماذا لم تستقل مثلهم؟
 أنا رفضت الاستقالة حفاظا على استقرار الإسماعيلى وإنقاذه من دوامة مجالس الإدارة المعينة لأن وجودى يجبر المجلس القومى للرياضة على استكمال مجلس إدارة النادى بأعضاء مؤقتين حتى إجراء انتخابات فى أول جمعية عمومية.

وماذا ستفعل فى الأيام المقبلة؟
 بدأت فعليا اتخاذ الخطوات لحفظ حقى عن طريق مقاضاة محافظ الإسماعيلية وحسن صقر لأننى عضو مجلس إدارة منتخب وسأستمر للنهاية مهما كانت النتيجة وسأعود خلال شهر من الآن.