السعيد: أصبحت “أهلاويا”.. ووقعت في “المستشفى” ( كورابيا

أبدى عبد الله السعيد لاعب النادي الأهلي الجديد أنه سعيد بالانضمام للقلعة الحمراء، موجها الشكر لجماهير الإسماعيلي على الفترة التي قضاها بين صفوف النادي الساحلي.

وأكد في أول ظهور له، أنه وقع للأهلي على عقد مدته ثلاث سنوات، وهو ما كان korabia.com قد انفرد به، مشيرًا إلى أن إجراءات التوقيع على العقود تمت في المستشفى حيث كان إلى جوار زوجته التي وضعت مولودها الثاني “آدم”.

وتمنى اللاعب في تصريحاته التليفزيونية اليوم الأربعاء، وهى الأولى له منذ عشرة أيام، أن يكون عند حسن ظن الجماهير الأهلاوية التي لاحظ مدى فرحتها بخبر توقيعه للقلعة الحمراء، متعاهدًا على نسيان الفترة الماضية والتركيز في المستقبل مع الأهلي.

ولم ينس السعيد توجيه الشكر للنادي الإسماعيلي وجماهيره، مؤكدًا أنهما من صنعا اسمه في عالم الكرة، ولولاهما ما كان عبد الله السعيد، طالبًا منهما تقبل انتقاله للأهلي لأننا ، بحسب تعبيره، أصبحنا في عصر الاحتراف.

وكشف اللاعب “26 عاما” عن أن أول من هنأه عقب التوقيع هو سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي وطلب منه نسيان الفترة الماضية والتركيز في المستقبل، بالإضافة إلى أنه أيضا تلقى تهنئة محمد عبد الوهاب عضو مجلس إدارة الأهلي السابق.

كما أشار السعيد إلى أنه تلقى تهنئة من د. رأفت عبد العظيم رئيس النادي الإسماعيلي على مولوده الجديد، بالإضافة إلى تهنئة مماثلة من محمود الخطيب نائب رئيس النادي الأهلي.

وعما إذا كان سيذهب لمساندة الأهلي في مباراة الترجي، أكد اللاعب أن هذا طبيعي لأنه أصبح أهلاويًا، ومن الطبيعي مساندة فريقه الجديد، لافتا إلى أن أقرب لاعبي الأهلي إليه هو أحمد فتحي.

يذكر أن السعيد لن يحق له المشاركة مع الأهلي في دوري أبطال أفريقيا وإنما ستقتصر مشاركاته على الكأس والدوري المحليين.