الدكتور رافت عبدالعظيم..نعرف جيدا التعامل مع الشائعات..ولاتوجد سيناريوهات مسبقة..والفريق ضيف على صبورت بدون تكاليف على الاسماعيلى


اكد الدكتور رافت عبدالعظيم رئيس مجلس ادارة النادى الاسماعيلى ان هناك الكثير من الاشاعات بدات تتردد فى الاونة الاخيرة بدون اسباب واضحة سوى انها تتردد من اجل محاولة ايقاف الهدف الذى اتينا من اجلة كمجلس معين وهو اعادة الاستقرار للنادى الاسماعيلى  

 ,ونحن نعرف جيدا كيف نتعامل معها و بأسلوب عمل  و لن نرد عليها بل سنترك للوقت و العمل إظهار تلك الأشاعات و من وراءها لجماهير النادي 

واضاف الدكتور رأفت عبد العظيم رئيس مجلس ادارة النادي ان الحديث عن ترتيب بيع أربعة لاعبين دفعة واحدة في يناير المقبل  لا يمكن ان يقنع به الا من لم يتابع الموقف من بداية تولي مجلس الادارة المسئولية و لم يتم التفريط حتي في اللاعب  عبد الله السعيد بل ان الظروف التي أحاطت باللاعب هي من جعلت مجلس الادارة يوافق علي رحيله من النادي  و ان كان قبل بالبقاء بالنادي و بالمحاولات التي حاولنا تغيير الموقف لظل بالنادي .. فكيف يتم الحديث عن التفريط في أربعة لاعبين دفعة واحدة في يناير المقبل و نحن نخطط للتفاوض مع اللاعبين الذين ينتهي تعاقداتهم مع النادي بنهاية الموسم المقبل فور استقرار الجهاز الفني و الاداري للفريق حتي تكون المفاوضات ايجابية و ذات مردود سليم سواء من جهة اللاعب او النادي … و أكد الدكتور رأفت ان الحديث عن البيع و التفريط في اللاعبين أصبح مقولة غير منطقية تماما في ظل اعلان ادارة النادي عن تمسكها بكل نجوم الفريق و لن يشغلنا الرد علي ذلك الا بحلول شهر ديسمبر و الاعلان عن المفاوضات مع اللاعبين بكل شفافية للجماهير .. حتي ان بعض الاقاويل تناولت رحيل الهداف احمد علي  في يناير  و عقده ممتد مع النادي لمدة ثلاث سنوات قادمة .. و هنا سؤال لماذا رفضنا تحقيق رغبة اللاعب بالرحيل في الشهر الماضي و سنوافق علي رحيله في يناير  !!!!

و اضاف الدكتور رأفت عبد العظيم ان تضخيم عملية استغناء ادارة النادي عن الجهاز الفني السابق  بقيادة الكابتن حسام حسن , ايضا غير مفهوم و ان ادارة النادي لم تقيل الجهاز الا بناء علي دراسة الاحوال الفنية و قدرات الجهاز علي قيادة الفريق خلال الموسم الكروي الجديد فكان قرار الاستغناء بعد الاخفاق في بطولة  الكأس منطقيا تماما من اجل اعطاء الفرصة لجهاز فني أخر ليقود الفريق باستقرار من قبل بداية الموسم  دون تقليل من قدرات الجهاز الفني السابق و هذا الإضل من الدخول في الموسم الجديد و تحدث اخفاقات تضطرنا وقتها لتغيير الجهاز .. و ان من المضحك ربط ذلك عبر الاشاعات الغريبة – ان هذا مبررا لتسهيل الاستغناء عن اللاعبين النجوم بالفريق و لكن مروجو  الإشاعات لا تترك ابدا فرصة لكي يؤلفون قصصا علي اسس واهية 

و بالنهاية أكد الدكتور رأفت عبد العظيم انه يرحب بكل من يريد المساهمة من جماهير الاسماعيلي  سواء كان الحاج حماد موسي الصديق العزيز و الذي ذكرت احد الصحف ان مجلس ادارة النادي رفض مساهمته في التجديد للاعبين و هو قول عار تماما من الصحة حيث زار الحاج حماد موسي و اجتمع مع وفد من ادارة النادي و عرض مساهمته الكريمة و رحبنا بها للغاية و ننتظر فقط استقرار الامور الفنية و الادارية للفريق حتي لا يحدث تشتت للاعبين قبيل بداية الموسم و ستتم المفاوضات و بمعلومية الحاج حماد موسي كمحب و عاشق للنادي الاسماعيلي و في الوقت المناسب

ومن ناحية اخرى اكد الدكتور رافت عبدالعظيم ان  تكاليف إقامة معسكر الفريق الأول للنادي الاسماعيلي هي هدية من إدارة سبورت صبورت دون أدني تكاليف علي النادي

و أضاف رئيس النادى ان الاسماعيلى لم يتحمل  أيه تكاليف عن دعوة الفريق الأول لعمل معسكر حتي بداية الدوري الممتاز المقبل و رفض مجرد توجيه الشكر لأدارة القرية خلال اجتماع مجلس ادارة النادي عندالأقرار المعسكر و تم أثبات ذلك في محضر رسمي لإدارة النادى