الدراويـــش ينتظرون الفـرج ( الأهرام المسائى

في خطوة جادة قطعها اللواء جمال إمبابي محافظ الإسماعيلية‏,‏ التقي أمس بمكتبه الجبهات المتصارعة في مجلس إدارة الإسماعيلي بدأت الاجتماعات في الصباح بالثلاثي المستقيل
المهندسين مدحت الورداني وعثمان عطية والدكتور شريف حمودة كل علي حدة ثم العضوين الحاليين أحمد عبدالحليم والمستشار سيد يونس بمفردهما وفي المساء مع المهندس يحيي الكومي رئيس النادي واستمع المحافظ لمختلف الآراء وطبيعة الأزمات التي تعيشها قلعة الدراويش في الوقت الراهن وما إذا كان للمجلس رغبة بكامل هيئته أن يعود لاستئناف نشاطه مرة أخري ويسعي اعضاؤه للم الشمل أم يرغبون في الرحيل للبحث عن آخرين بدلا منهم ونجح محافظ الإسماعيلية الذي تحفظ علي ذكر ما جري بينه وبين مجلس الإسماعيلي سوي تلميحه أن كل شيء سوف يتضح في غضون الساعات القليلة المقبلة أو بعد إجازة العيد علي أقل تقدير‏.‏
 وكان اللواء جمال إمبابي محافظ الإسماعيلية‏,‏ قد وجه الدعوة لرجال الأعمال من أبناء المحافظة المخلصين للاجتماع بهم ظهر اليوم لمناقشة كيفية تدبير الموارد الذاتية للنادي الإسماعيلي حتي يخرج من محنته المالية بهدوء بفتح باب التبرعات لدعم ومساندة النادي‏.‏
 وأضاف أنه لا توجد مشكلة إدارية بمعني الكلمة وإنما الأزمة تنحصر في النواحي المالية والحال لن ينصلح سوي من داخل البيت ببيع لاعبين علي أقل تقدير حتي يتم الوفاء بالتزامات باقي أعضاء الفريق المادية في ظل عقودهم المرتفعة‏.‏
 وأكد أن قطاع الناشئين بالنادي مليء بالمواهب لو تم الاستفادة منه بالشكل اللائق فلن يكون الفريق الأول بحاجة لشراء لاعبين من الخارج وسيواجه دلع النجوم الذي شاهدناه في الفترة السابقة ويمكن استثمار من يزيد عن احتياجات الإسماعيلي من الوجوه الصاعدة بالبيع للأندية الأخري‏.‏
 واستطرد الدكتور فؤاد عبدالباقي قائلا‏:‏ إن المجلس القومي للرياضة أرسل شيكا بقيمة مليون جنيه للنادي خاص بالأنشطة الرياضية ولفت نظر عبدالرحمن أنوس المدير التنفيذي للإسماعيلي ألا يصرف هذا المبلغ إلا في مكانه الصحيح‏.‏
 وأشاد مدير عام مديرية الشباب والرياضة بالإسماعيلية بالجهاز الفني بقيادة حسام حسن الذي نجح في إعادة الهدوء للفريق والحد من انفلات أعصاب البعض من اللاعبين علي خلفية تأخر تسلمهم مستحقاتهم المادية لافتا النظر إلي أن هذا الموقف سوف يحسب لهم مستقبلا‏.‏
 وفي سياق متصل تنتظر إحدي الشركات العالمية للتسويق رأي المسئولين بالإسماعيلي في العرض الذي قدموه من قبل لشراء أحمد حجازي مدافع الفريق ومنتخبنا الأوليمبي نظير‏700‏ ألف دولار لصالح نادي غرناطة الاسباني وحددوت آخر مهلة للرد علي مطلبهم غدا الثلاثاء‏,‏ وهناك محاولات تبذل لرفع القيمة المادية لنحو مليون و‏200‏ ألف يورو‏,‏ أما بخصوص اللاعب عبدالله السعيد بدأ النادي المصري البورسعيدي فتح المزاد للحصول علي خدمات اللاعب مقابل‏8‏ ملايين جنيه‏,‏ والاتجاه قائم وبقوة لبيعه لأعلي سعر‏,‏ حيث يحق له بعد أن قدم شكوي للجنة شئون اللاعبين في اتحاد الكرة أن يفسخ عقده وإذا فشل في ذلك وهذا وارد لأن عبدالرحمن أنوس المدير التنفيذي للنادي أرسل للجبلاية خطابا رسميا يفيد استقطاع مستحقات السعيد من حقوق البث الفضائي الخاصة بالإسماعيلي الموجودة طرفهم لكن اللاعب عازم علي الرحيل والتوقيع للفريق الذي يخطب وده في يناير المقبل‏,‏ وقتها لن يستفيد النادي منه مليما واحدا مثلما هو حادث مع زميله حسني عبدربه الذي منح الإسماعيلي مهلة مدتها‏24‏ ساعة في حالة عدم توفير المال له سيوقع للزمالك وهذا الموقف المحزن أغضب وبشدة جماهير الإسماعيلية التي ترفض أن يزايد علي حب ناديها أي فرد‏.‏
 علي جانب آخر يواصل فريق الإسماعيلي تدريباته المكثفة تحت إشراف حسام حسن المدير الفني ومعاونيه المدربين ابوطالب العيسوي وطارق سليمان ومدرب حراس المرمي عماد المندوه‏,‏ ومن المنتظر أن يعطي الجهاز الفني راحة سلبية للاعبين في أول وثاني أيام عيد الفطر المبارك علي أن ينتظموا في المران وهناك إتجاه إذا توافرت السيولة المالية أن يقام معسكر مغلق بالإسكندرية لمدة اسبوع وعكس ذلك سوف يتدرب الفريق بالإسماعيلية حتي موعد لقائه في دور الـ‏16‏ مع بني سويف في بطولة كأس مصر المحدد له‏20‏ سبتمبر المقبل‏,‏ بملعبه ويركز حسام حسن في مرانه اليومي الذي يقسمه لفترتين عصرا في الملعب رقم‏3‏ في ستاد الإسماعيلية ومساء في القرية الأوليمبية علي صقل اللياقة البدنية للوصول بها لأعلي المعدلات التي تضمن له خفة وحركة أعضاء فريقه في الميدان وتطبيقهم لطريقة‏2/4/4‏ حيث إنها الأسلوب الأمثل للجهاز الفني في التعامل مع المباريات الرسمية وعموما لايزال الثنائي الحارس محمد صبحي وعبدالله الشحات تحت العلاج الطبي المكثف والنيجيري جون اويري لم يعد من بلاده والثلاثي أحمد حجازي وعمرو السولية ومحمود وحيد ضمن صفوف المنتخب الأوليمبي‏.‏