الدراويـش رفعـوا الرايـة البيضــاء ( الأهرام المسائى

رفع لاعبو الإسماعيلي الراية البيضاء وانتظموا في مران الأمس الذي أقيم في ملعب القرية الأوليمبية بالإسماعيلية وذلك بعد انقطاع الكبار منهم عن أداء التدريبات لمدة يومين في رسالة أرادوا من خلالها توصيل غضبهم لعدم صرف مستحقاتهم المالية المتأخرة عن الموسم المنتهي

وقد لاقي موقفهم حزن واستياء الجهاز الفني والجماهير التي طالبت بالاستعانة بالناشئين كرد فعل معاكس لما فعله نجوم الدراويش وبالفعل لبي حسام حسن المدير الفني للاسماعيلي مطلبهم ودفع بــ‏17‏ لاعبا صاعدا من قطاع الناشئين تمسك بوجودهم رغم عودة الكبار‏,‏ وتحدث معهم حسام حسن ولفت نظرهم بالالتزام بتعليماته وحذرهم من الخروج علي النص حيث أخبرهم بأنهم يتعاملون مع كيان ناد وليس أشخاص وتخلفهم عن المران هو نوع من العصيان لايقبله أحد في عرف كرة القدم وقد استغرق التدريب الذي انضم إليه الغاني برنس أركو عقب عودته من بلاده‏70‏ دقيقة وغاب عنه للاصابة الحارس محمد صبحي وأعضاء المنتخب الأوليمبي الثلاثة أحمد حجازي ومحمود وحيد وعمرو السولية بجانب حسني عبد ربه الذي مازال موقفه غامضا مع الإسماعيلي حتي الآن‏,‏ وقرأ حسام حسن الفاتحة مع لاعبيه علي الالتزام في الفترة المقبلة‏.‏
 علي جانب آخر‏,‏ عقد محمد حمص كابتن الإسماعيلي ومحمد محسن أبو جريشة والحارس محمد فتحي مؤتمرا صحفيا أمس بمقر النادي في حضور أحمد عبد الحليم والمستشار سيد يونس عضوي المجلس وعبد الرحمن أنوس المدير التنفيذي ونفوا تماما عن أنفسهم التمرد والانقطاع عن التدريب واتهموا يحيي الكومي رئيس النادي أنه السبب في غضب اللاعبين للوعود التي أطلقها أكثر من مرة بمنحهم مستحقاتهم المادية ثم تخلي عنها رغم ما يعاني منه البعض من زملائهم المهددين بالحبس بسبب الديون المتراكمة عليهم وهذه نقطة غير معلومة للجماهير التي طلبوا منها دعمهم ومساندتهم لاتجريحهم والتشكيك في ولائهم للنادي وأكدوا أنهم يقبلون التعامل مع أي مجلس تتسم تصريحاته بالصدق والأمانة‏.‏
 وتترقب الجماهير موقف اللواء جمال إمبابي محافظ الإسماعيلية من مجلس الإدارة الحالي برئاسة المهندس يحيي الكومي بعد أن تفاقمت حدة المشكلات بين أعضائه مما دفع‏4‏ منهم للإستقالة وهم مدحت الورداني وعثمان عطية
 والدكتورشريف حمودة وميمي درويش حيث يدرس المحافظ الأمور من كافة جوانبها وهناك إتجاه لإستمرار المجلس بعد تصحيح وضعة الإداري وإثبات حسن نواياه لاسيما وأن المبلغ الذي وضعة رئيس الإسماعيلي بقيمة‏10‏ ملايين جنية
 وإشترط أن يكون قرضا حسنا محل إهتمام صانع القرار الذي يري أنة لم يف بوعودة حتي الأن أما الأخر فيتمثل في تعيين مجلس جديد قادر علي النهوض بالنادي‏.‏
 وكان محافظ الإسماعيلية عقد إجتماعا مع مشجعي الإسماعيلي و شباب الألتراس في ديوان عام المحافظة مساء أمس ودار حواراعن مستقبل النادي في ظل الأزمات الإدارية التي يعيشها في الوقت الراهن‏,‏ وقدم البعض من الحاضرين إقتراحاتهم وأراءهم التي إستمع إليها المحافظ بإهتمام شديد ووعدهم بدعم ومساندة قلعة الدراويش وأنة لن يتخلي عنها ومطلوب الصبر والهدوء في التعامل مع الأحداث الراهنة حتي لايتعجل في إتخاذ قرار قد لايكون في محلة وأنه سيبحث المستجدات مع المجلس الحالي وهل أعضاؤه قادرون علي إستكمال المهمة بنجاح أم لا ولابد من الإستعانة بأخرين وهذا التوجه سيحسم في غضون الأيام القليلة المقبلة وطالب اللواء جمال إمبابي محافظ الإسماعيلية اللاعبين بالهدوء لأن جميع حقوقهم المادية محفوظة‏.‏
 وسوف يحصلون عليها ونادي بفتح باب التبرعات علي وجه السرعة لرجال الأعمال والمواطنين حتي ولو بمبلغ جنية واحد لأن الإسماعيلي في حاجة ماسة لإنقاذة من الإنهيار بسواعد أبناء المحافظة المخلصين‏.‏
 وكان المهندس يحيي الكومي رئيس الإسماعيلي سلم الشيك النقدي وقيمته‏10‏ ملايين جنية الي المستشار سيد يونس عضو مجلس الإدارة أمس تمهيدا لعرضه علي المسئول الأول الجهة الادارية وقسم استحقاقه لمدتين الأولي يصرف نصف المبلغ‏30‏ أغسطس الحالي لكن هذا التوقيت قد يكون عائقا في صرفه لتزامنه مع عيد الفطر المبارك والثاني يوم‏27‏ سبتمبر المقبل بشرط أن يحصل علي موافقة من المجلس القومي للرياضة لاعتماد الأموال التي سوف يضخها في خزينة النادي قرضا حسنا‏.‏
 وصرح أحمد عبد الحليم عضو مجلس ادارة الإسماعيلي بأن الأوضاع الراهنة خطيرة بالمرة ولابد أن تتوحد الآراء للصالح العام ونحن مع الحل الأمثل والأزمات النادي دون النظر لأي اعتبارات أخري ولانتمسك بمقاعدنا وعلي استعداد تام للرحيل‏.‏
 وقال فضلت الاستمرار مع زميلي المستشار سيد يونس‏,‏ وعدم تقديم استقالتنا للجهة الادارية كما فعل زملاؤنا حتي لاتتوقف الحياة داخل مؤسستنا الرياضية أو نتهم بالهروب من تحمل المسئولية وأنجزنا بعض المهام في هذه المدة القصيرة أبرزها صرف رواتب العاملين بالنادي‏.‏
 وأضاف أنه لابد للاعبين أن يتفهموا الموقف الحرج الذي يمر به الإسماعيلي ولايقعوا تحت تأثير من يدفعهم للانقطاع عن التدريبات لممارسة الضغط علي صناع القرار لأن هذا الأسلوب يضر بهم والنادي علي حد سواء‏.‏
 وأشار عضو مجلس ادارة الإسماعيلي الي أن عودة النجوم الكبار للمران من جديد أحبطت الكثير من الاتهامات التي طالتهم بالتمرد والعصيان وأتمني أن يستوعبوا الدرس جيدا ويعلموا أن حقوقهم المادية سوف يحصلون عليها في وقت لاحق ليس ببعيد‏.‏
 وأوضح أن الكرة حاليا في ملعب الجهة الادارية اما بالموافقة علي اعتماد القرض الحسن لصالح المهندس يحيي الكومي رئيس النادي حتي يتم صرف المبلغ الذي رصده فورا ونستكمل معه مدتنا القانونية أو الاعتذار وفي هذا الوقت سوف ننسحب بهدوء‏.‏
 وأكد أنه مطلوب عمل شركة مساهمة للنادي الإسماعيلي تكون عونا له وتبعده عن الأزمات المالية المتكررة ولا تجعله في احتياج لشخص بعينه أو مجموعة من الأفراد وهذا التوجه كان من الأفكار الطموحة التي رتبنا لتنفيذها مستقبلا‏.‏
 واستطرد أحمد عبد الحليم الكلام قائلا‏:‏ إن الإسماعيلي هو ضحية المحافظين السابقين حيث لم يخططوا جيدا للنهوض به وتنمية موارده بالشكل اللائق وكل مافعلوه أشياء ظاهرية ليس لها جوهر يحقق مكاسب للنادي سواء تخصيص الأرض أو محطات البنزين فأين هي الآن؟‏!.‏
 وطالب عضو مجلس ادارة الإسماعيلي الجماهير بأن تلتف حول النادي وتساعده علي أن يخرج من محنته الحالية بسلام وأن تبتعد عن كل من يحاول تصفية حساباته للنيل من كيانه الذي سيظل شامخا لن ينهار طالما أن أبناءه المخلصين يدافعون عنه‏.‏