الدراويش.. خطفوا الطلائع الشحات وأحمد علي قادا الإسماعيلي لفوز مستحق : المساء

عاد الإسماعيلي إلي ذاكرة الانتصارات مرة أخري وأسعد جماهيره وخطفوا طلائع الجيش في عقر داره محققا فوزا مستحقا 2/1 في المباراة التي جرت بينهما في اللقاء الذي جري بجهازالرياضة العسكري بالقاهرة بقيادة نجميه عبدالله الشحات وأحمد علي لتعود الابتسامة والفرحة لوجوه نجوم الدراويش وجهازهم الفني بقيادة محمود جابر بعد أن عاش الجميع في أحزان وتبادل اتهامات عقب الهزيمة من الأهلي.
جاء هذا الفوز ليسدل الستار مؤقتا علي المشاكل القائمة في قلعة الدراويش في حين مازال فريق الطلائع خارج فورمته المعروفة ولم يستطع لاعبوه من الاحتفاظ بالهدف الذي سجلوه بل أتاحوا الفرصة للدراويش لكي يتعادلوا ويفوزوا بهدفين مقابل هدف واحد ليرتفع رصيد الدراويش إلي 17 نقطة وتوقف الطلائع عند النقطة التاسعة.
مباراة مثيرة
جاءت المباراة مثيرة وقوية من الفريقين حيث بذل كل منهما جهدا مضاعفا من أجل تحقيق الفوز ولكن الجولة الأولي من المباراة انتهت بالتعادل السلبي وكانت قمة إثارة المباراة في الشوط الثاني الذي شهد ثلاثة أهداف وكفاحا ولكن كانت نقاط المباراة الثلاث من نصيب الدراويش.
الأهداف
جاءت اهداف المباراة كلها في الشوط الثاني حيث بدأ فريق طلائع الجيش بالتهديف في الدقيقة 14 عندما تلقي محمد زكي تمريرة من ايهاب المحص لينفرد بالمرمي ويراوغ محمد صبحي ويودع الكرة داخل المرمي بكل ثقة.
* في الدقيقة 19 من نفس الشوط أطلق عمرو السولية قذيفة قوية ارتدت من دفاع الطلائع إلي عبدالله الشحات الذي سددها قوية داخل المرمي محرزا هدف التعادل للدراويش.
* قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق لعب أحمد صديق كرة عرضية من الناحية اليمني إلي أحمد علي الذي أحسن استقبال الكرة وحولها بيسراه بصورة طيبة رائعة لتسكن شباك الطلائع مسجلا هدف الفوز للإسماعيلي.
الإسماعيلي تفوق بالخبرة
لعبت الخبرة دوراً بارزاً في فوز الدراويش حيث نجحوا في تحويل الهزيمة إلي فوز وذلك بسبب اصرار الفريق علي العودة للانتصارات وهذا ما كان واضحا علي أداء جميع اللاعبين ولذلك أحسنوا التحرك في الملعب بصورة طيبة خاصة بعد أن شعروا بالمسئولية الملقاة علي عاتقهم عندما كانوا
متأخرون بهدف.
ظهر التفاهم واضحا بين خطوط الفريق خاصة الثلث ساعة الأخير من المباراة الذين شددوا فيه الهجمات عن طريق تسديدات حسني عبد ربه المتتالية وخطورة أحمد علي وعمرو السولية وتحركات جودوين ولذلك حقق الفريق الفوز في الوقت القاتل من المباراة وهو الأمر الذي كان يتمناه كل عشاق برازيل الكرة المصرية.
أما فريق الطلائع فكان في الشوط الأول والربع ساعة الاولي من الشوط الثاني متماسكا وبدأ بالتسجيل ولكنه لم يستطع المحافظة علي التقدم بل سمح أفراده للاسماعيلي بالانطلاق والتعادل بل والفوز وذلك بسبب قلة خبرة اللاعبين والتي كان لها الاثر الكبير في فوز الدراويش.
أدار المباراة محمد عبدالقادر مرسي .