الحرس والإسماعيلى .. مسك الختام بالمكس (الجمهورية )

يختتم فريق حرس الحدود مشوار الدورى على ملعبه باستاد المكس فى مواجهة من العيار الثقيل عندما يجمعه اللقاء بفريق الإسماعيلى «برازيل الكرة المصرية».. وبعد أن انفض المولد وذهب الدرع إلى الجزيرة وبعيدا عن حسابات الهبوط يسعى الفريقان إلى ترك بصمة قوية فى البطولة قبل أن يسدل الستار عليها.


فالحرس وجد ضالته فى الأسابيع الأخيرة بعدما نجح فى حصد 9 نقاط من الفوز فى ثلاث مباريات قبل أن يخسر فى آخر لقاء أمام إنبى 1/2 ومع ذلك قفز إلى المركز الثامن فى جدول المسابقة بعد أن كان يترنح ما بين المركزين الحادى والثانى عشر.. فرفع حالات الفوز إلى «10» وتعادل فى «6» وخسر فى «13» لقاء.. كما سجل 38 هدفا واهتزت شباكه 39 مرة ورفع رصيده إلى 36 نقطة.
ورغم غياب نجمه أحمد عيد عبدالملك فترة ليست بالقصيرة بسبب الإصابة إلا أنه وبحس الهداف سجل 11 هدفا وضعته فى صدارة هدافى الفريق ودفعت به إلى احتلال المركز الثالث فى قائمة هدافى الدورى . ويضم الفريق مجموعة جيدة من اللاعبين أمثال محمد حليم وأحمد عبدالغنى وإسلام الشاطر وأوكا وأحمد حسن مكى وغيرهم.
أما الإسماعيلى . فرغم امتلاكه إلى مقومات الفوز باللقب وأقوى خط هجوم إلا أنه خرج من الباب الخلفى بعدما خسر عدة لقاءات غريبة.. فانتهى به المطاف فى المركز الثالث برصيد 49 نقطة.. سجل الفريق 48 هدفا ودخل مرماه 31 هدفا وحقق الفوز فى 14 مباراة وتعادل فى 7 وخسر فى 8 لقاءات.. ويسعى الفريق إلى مسك الختام بعدما اكتسح الإنتاج الحربى فى المباراة الماضية بخماسية نظيفة.. ويمتلك الدراويش كتيبة رائعة من اللاعبين فى مقدمتهم حسنى عبدربه وعبدالله السعيد وجودوين وجون أويرى وأحمد سمير فرج والمعتصم سالم وغيرهم.. لذلك ينتظر أن يخرج اللقاء كامل الدسم من الناحية الكروية.