” التوأم ” أبرز ملامح فوز الإسماعيلى على أسوان

يستعرض الموقع الرسمى للنادى الإسماعيلى 6 ملامح من فوز الفريق على أسوان بخماسية نظيفة ضمن منافسات الأسبوع الـ 15 من مسابقة الدورى العام.

 

” إستعادة ذاكرة الإنتصارات “

يعتبر هذا الإنتصار هو الرابع للإسماعيلى هذا الموسم حيث لم يفز رغم مرور 15 جولة إلا على فرق الإنتاج الحربى والشرقية وإنبى، بسبب الظروف الصعبة التى يمر بها الفريق منها صغر سن أعمار لاعبيه وقلة خبراتهم.

 

” مستوى متولى “

ظهر محمود متولى جوكر الفريق بشكل ثابت ليؤكد أنه من الصعب الإستغناء عنه فى مركز الدفاع رغم امكانياته العالية فى منتصف الملعب والذى يعطى اللاعبين ارتياحية فى النواحى الهجومية.

 

” التوأم “

يرتفع أداء محمد أبو المجد ” بوشا ” وباهر المحمدى عن كل لقاء يشاركان مع الفريق فى المسابقة المحلية بجانب مواصلة التهديف فى المباريات الأخيرة والذى يعطى الضوء الأخضر لمسئولى الدراويش للإطمئنان على الجهة اليمنى للإسماعيلى.

 

” وجود القيصر “

تواجد حسنى عبدربه قائد الدراويش داخل الملعب يمنح زملائه الثقة خاصة وأنه اللاعب الوحيد ذو خبرة كبيرة وسط الأعمار السنية.

 

” تغييرات خضر الجيدة “

أجرى الجهاز الفنى للإسماعيلى بقيادة أشرف خضر، ثلاثة تغييرات فى اللقاء بنزول عمر الوحش وتوريك جبرين وعمورى عبدالفتاح والذين نجحوا فى زيادة معدل الأهداف بسبب قيام ” الأول ” بالسيطرة على متوسط الميدان وصناعة ” الثالث ” الهدف الخامس للفريق الذى أحرزه ” الثانى “.

 

” عودة نجيب “

استطاع شكرى نجيب مهاجم الدراويش إستعادة جزء كبير من مستواه الفنى عقب ظهوره بشكل رائع فى أول مباراة له عقب تنفيذ العقوبة السابقة بعد أن نجح فى صناعة هدفين أفضلهما الرابع الذى أحرزه إبراهيم حسن صانع الألعاب، وذلك على الطريقة العالمية.