التوءم في المؤتمر الصحفي: الكومي يدفع مليون جنيه للاعبين اليوم.. وبقية الـ 50% الأحد ( المساء

أكد التوءم حسام وإبراهيم حسن استمرارهما في قلعة الدراويش وعدم هروبهم من مواجهة المشكلات.. قال إبراهيم حسن خلال المؤتمر الصحفي الذي عقداه لتوضيح موقفهما مع الإسماعيلي إن يحيي الكومي رئيس النادي اتصل بهما قبل ساعات من المؤتمر الصحفي حيث وعدهما بصرف مليون جنيه كاش للاعبين صباح اليوم من مستحقاتهم المالية المتأخرة والتي وصلت إلي 7 ملايين جنيه اضافة إلي صرف مليونين ونصف المليون يوم الاحد المقبل ليكون بذلك قد اعطي اللاعبين 50% من مستحقاتهم المتأخرة علي أن يصرف لهم القيمة المتبقية منتصف الشهر المقبل.
أضاف إبراهيم حسن أنه كان قد اتصل بمحمد حمص كابتن الفريق للحضور إلي المران الأخير مع باقي اللاعبين الا انه فوجيء بعدم حضور أحد من الفريق إلي التدريبات مشيراً إلي انه سيحرص علي مخاطبة اللاعبين اليوم لابلاغهم بوعود الكومي حتي ينتظم الفريق في تدريباته خاصة ان الإسماعيلي يستعد لبطولة الكأس التي ستنطلق قريباً.
قال حسام حسن انه في حالة استمرار تمرد بعض اللاعبين فقد يلجأ إلي تصعيد مجموعة من الناشئين لتمثيل الفريق في المرحلة المقبلة خاصة ان فريقاً بحجم الدراويش لن يقف علي اسم اي لاعب.
عاد أحمد عبدالحليم وسيد يونس عضوا مجلس إدارة الإسماعيلي إلي مباشرة العمل بالنادي وقاما باتخاذ إجراءات صرف شيكات العاملين والموظفين التي وقع عليها يحيي الكومي ويتردد أن الكومي كان قد أرسل ورقة باستقالة ثلاثية منه ومعه عضوا المجلس. لكن الجهة الإدارية ممثلة في الدكتور فؤاد عبدالباقي رفضت استلامها من النادي باعتبار أن اللوائح تنص علي أن يتقدم كل عضو باستقالة منفصلة.
قال عبدالحليم: إنه اتفق مع الكومي علي العودة وعقد اجتماع السبت القادم للنظر في استكمال المجلس بعضوين جديدين فيما تشير بعض الأنباء إلي أن مصدر غريب الصلة بعضو المجلس المستقيل شريف حمودة قوله إنه علي استعداد للعودة إذا قام الكومي بتنفيذ وعوده وصرف مستحقات اللاعبين وقد أعلنت مديرية الشباب والرياضة أنه لم يصلها حتي الآن أي استقالات من الأعضاء الذين أعلنوا خلال الصحف وبعض المواقع أنهم تقدموا بها. وعلي ذلك فإن المجلس يعتبر حتي الآن شرعياً ــ مالم يجد جديد.
علي نحو آخر.. علمت المساء أن التوأم حسن قد قررا فض المعسكر مساء الثلاثاء بعد وجود حالة تمرد من بعض اللاعبين قادها الثلاثي أحمد سمير فرج وعبدالله السعيد وعمر جمال. بالإضافة لحسني عبدربه الذي تزعم الحملة وكان أول المغادرين للمعسكر.
لم يستمع الغاضبون لطلب العميد الذي طالبهم بالاستمرار علي أن يتم حل المشاكل فيما بعد. وأكد لهم أن الجهاز الفني لم يتقاض أي أموال ومع ذلك يمارس عمله.. وطلب العميد استئناف المران بالإسماعيلية في العاشرة والنصف مساء اليوم.
وفي المقابل ــ أعلن المهندس سعد الجندي رئيس النادي الأسبق ــ أنه علي استعداد للعودة لتولي مهام رئاسة النادي ومعه مجلس معين.. وأنه جاهز لحل كل مشاكل النادي شريطة أن يكلف بها من قبل محافظ الإسماعيلية اللواء جمال إمبابي.
من ناحية أخري صرح كابتن الاسماعيلي محمد حمص ان قرار عدم استكمال المعسكر في 6 أكتوبر لم يكن بسبب تمرد بعض اللاعبين ولكنه كان قراراً جماعياً للفريق اجتمعنا واتخذناه ثم قررنا العودة للمران بالاسماعيلية بعد ان علمنا باستقالة المجلس كله وانه لن يعود وبعد ذلك علمنا بعودة المهندس يحيي الكومي دون ان يوفي مجلسه بكل ما تعهد به لصرف المستحقات بعد عدة مماطلات قالوا في البداية سنصرف قبل المعسكر ولم يحدث ثم  عادوا وحددوا يوم الأحد ولم يحدث ثم الثلاثاء ولم يحدث لكن ما حدث استقالة للمجلس كله.