التغيير ممنوع في الإسماعيلي : الاهرام المسائى

يبذل مسئولو الإسماعيلي جهودا مكثفة لإقناع محمود جابر المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي بالاستمرار في منصبه والتراجع عن قرار الرحيل الذي أعلنه عقب مباراة الشرطة الأخيرة بسبب الظروف الصعبة المحيطة به.

سواء في النواحي المادية أو الهتافات العدائية ضده من عدد من الجماهير خاصة أن هناك صعوبة في الوقت الراهن للاستعانة بقيادة فنية جديدة سواء محلية أو اجنبية إذا أصر محمود جابر علي أن يترك النادي تحت أي ظرف من الظروف لذا هناك ضغوط تمارس عليه للبقاء واستكمال المشوار مع تقديم الوعود الكافية له بتلبية مطالبة علي وجه السرعة خلال المرحلة المقبلة ومنها تدبير مستحقات اللاعبين المتأخرة وتدعيم صفوف الإسماعيلي في فترة الانتقالات الشتوية الحالية بثلاثة وجوه بخلاف محمد تراوري الذي تم التعاقد معه بشكل رسمي والمنتظر وصوله للإسماعيلية غدا الاثنين‏.‏
كان محمود جابر المدير الفني للإسماعيلي وأبو طالب العيسوي المدرب العام وعصام عبد العال المدرب وسعفان الصغير مدرب حراس المرمي قد أشرفوا علي مران الأمس الذي أقيم صباحا وتخلف عنه الثنائي حسني عبد ربه وأحمد علي بدون إذن وشارك فيه جميع اللاعبين وسمح الجهاز الفني لكل من لعب مباراة الشرطة الجري حول الملعب ثم الخروج للاستشفاء واستكمل الباقي التدريبات التي استغرقت‏60‏ دقيقة استعدادا للقاء المقاولون العرب في الأسبوع الخامس عشر لمسابقة الدوري والمقرر له الخميس المقبل في ستاد الجبل الأخضر بالقاهرة وعقب انتهاء المران الذي لم يتحدث فيه محمود جابر مع أعضاء الفريق منح الجميع راحة سلبية‏24‏ ساعة‏.‏ وصرح ابو طالب العيسوي المدرب العام بأن التعادل في مباراة الشرطة لم يكن بسبب تقصير في أداء اللاعبين بل راجع لسوء الحظ الذي لازمهم علي مدار شوطي اللقاء حيث لاحت لهم فرص كثيرة للتهديف‏.‏
وأضاف أن الأزمة التي يعيشها الفريق تتمثل في النواحي المالية حيث لم يتقاض اللاعبين الجزء الأخير من مستحقاتهم المادية عن الموسم الماضي والموسم الحالي وهذا يؤثر سلبا علي تركيزهم ونعلم جيدا أن تلك المشكلة خارجة عن إرادة المسئولين النادي‏.‏