الاسماعيلي يعود للوراء (الأهرام المسائى )

يواجه الاسماعيلي عدة صعوبات علي الصعيد الإداري والفني خلال المرحلة المقبلة في ظل النقص العددي بين اعضاء مجلس الإدارة حيث لايوجد سوي ثلاثة يديرون شئون النادي حاليا.

هم‏:‏ الرئيس المهندس نصر ابوالحسن والعضوان عاطف زايد وخالد الطيب الذين صمدوا حتي نهاية الموسم الكروي وحافظوا علي استقرار الفريق واحتلاله المركز الثالث بعد ان كان مهددا بالبعد عنه لكن هؤلاء يدركون ان الحياة لن تكون وردية وامامهم مهام جسام تتمثل في اختيار العضوين المعينين لاستكمال شرعية مجلسهم حتي انعقاد موعد الجمعية العمومية لانتخاب‏4‏ اعضاء بدلا من الذين استقالوا ومن الملفات الساخنة التي تؤرق رئيس النادي ورفيقيه تكليف جهاز فني جديد والترشيحات تتجه نحو البرازيلي ريكاردو الذي عمل من قبل وقاد الفريق بنجاح لمباراة فاصلة امام الأهلي موسم‏2009/2008‏ بخلاف منح اللاعبين القسط الأخير من مستحقاتهم المالية وتمديد عقود البعض منهم وشراء وجوه

جديدة وهذا يحتاج لوجود سيولة مادية لاتقل عن‏21‏ مليون جنيه وهي غير متوافرة الان والأمر ليس بالهين لاسيما ان الكل يقف متفرجا لايمد يده بالمساعدة وهذا قد يجعل المسئولين الثلاثة الحاليين يفكرون في الرحيل اذا صادفهم الاخفاق في ترتيب البيت من الداخل‏.‏

وكان عماد سليمان المدير الفني للاسماعيلي ومعاونوه قد انهوا علاقتهم التدريبية بالفريق الأول لكرة القدم بالنادي عقب لقاء حرس الحدود في ختام مسابقة الدوري الممتاز في تقليد يحسب لهم ان يرفعوا الحرج عن مجلس الإدارة لانتقاء من يخلفهم للعمل ومن المنتظر ان يسلم سليمان تقريره الفني للمهندس نصر أبوالحسن رئيس النادي في غضون الايام القليلة المقبلة حتي يكون علي دراية تامة بالاحتياجات البشرية لدعم صفوف الفريق أو عرض من يستغني عنهم من اللاعبين للبيع للاستفادة بعائدهم المالي لانعاش خزينة قلعة الدراويش التي تعاني ازمات مادية حادة‏.‏

وصرح ايمن الجمل مدرب الاسماعيلي السابق بأنه سعيد بالمدة التي امضاها مع الفريق في‏26‏ مباراة محلية وافريقية منذ ان تولي المسئولية ومعه زميله احمد قناوي المدرب العام خلفا للثاني اشرف خضر واحمد العجوز‏.‏

وقال‏:‏ لم اقصر علي الاطلاق في اداء واجباتي التدريبية أو الإدارية بوصفي قائما باعمال مدير الكرة وكانت علاقتي باللاعبين علي خير مايرام حتي في وقت الازمات عندتطبيق لائحة الجزاءات علي المخالفين منهم وهذا راجع للاحترام المتبادل بيننا‏.‏
واضاف ان عدم حصول الفريق علي درع الدوري هذا الموسم راجع لكثرة الاصابات والايقافات وتوقف المسابقة والمشكلات المادية ووجودنا في المركز الثالث ليس انجازا لكنه مقبول في ظل الظروف المعاكسة التي مر بها النادي‏.‏
أشار مدرب الاسماعيلي السابق إلي انه من الظواهر الايجابية الدفع بعدد لابأس به من الناشئين في اخر ثلاثة لقاءات ومن الممكن الاعتماد علي البعض منهم بشكل اساسي الموسم المقبل امثال محمود وحيد وعماد علاء وحسام حسن‏.‏

أوضح ان الفريق في حاجة ماسة لوجود عنصرين اساسيين في كل مركز حتي يستطيع المنافسة الجادة علي البطولات‏.‏
أكد أن هناك ظلما كبيرا تعرض له الفريق بسبب التحكيم وضاعت منا نقاط مؤثرة في بعض اللقاءات الرسمية لو سارت الأمور في وضعها الطبيعي اعتقد ان درع البطولة كانت من نصيبنا ويجب ان يراعي اتحاد اللعبة العدالة في تطبيق لوائحه بين الأندية من بداية الموسم‏.‏