الاسماعيلي اليوم في موعد مع التاريخ

يفتح اليوم التاريخ أبوابة ليسجل الكثير عندما يلتقى الإسماعيلي مع فريق إتحاد العاصمة الجزائرى ليسجل ثانى حضور للدارويش فى نهائى دورى ابطال العرب بمسماه الجديد و هو مالم يحققه نادى مصرى حتى الآن حيث صعد إنبى لنفس الدور فى 2003 و لكنه خسر النهائى أمام الرجاء المغربى بينما تكون تلك هى المرة الثانية التى يصعد فيها الاسماعيلى للدور ذاته تحت مسمى البطولة الجديد و خاض أبناء السمسمية فى تلك البطولة 49 مباراة منذ اول مشاركة له عام 92 و حتى المباراة الماضية  أى أنهم على موعد اليوم مع إنتصار جديد فى المباراة الذهبية رقم 50 له فى تاريخه فى تلك البطولة كما أنهم على موعد اليوم بتسجيل الهدف رقم 90 فى تاريخ الدراويش فى البطولة و هو الهدف الذى ربما يصعد بأبناء الإسماعيلية الى الدور النهائى.

أما على صعيد مواجهات الإسماعيلى بالأندية الجزائرية فقد تقابل الدراويش مع الاندية الجزائرية فى البطولات العربية فقد صبت معظمها فى صالح الدراويش فقد التقى عندما واجه الدراويش فى دور الـ 16 ايضاً لدورى ابطال العرب 2008 / 2009 و فاز أبناء الإسماعيلية فى مصر بثلاثة أهداف لهدف أحرزهم مهاب سعيد و مصطفى كريم  و نصبوا السيرك فى الجزائر  و إن كان الإسماعيلى هو أكثر نادى مصرى إستطاع أن يفرض كلمته فى المواجهات المصرية الجزائرية فقد إستطاع أبناء الدراويش إقصاء الفرق الجزائرية من جميع الأدوار بدءً من دور الـ32 و نهاية بدور الثمانية فى البطولات العربية و تقابل الإسماعيلى مع مولودية وهران الجزائرى فى الدور الأول لدورى أبطال العرب 2004 و تعادلا ذهابا فى الجزائر بهدف لمثله قبل ان يكتسح الدراويش شقيقه الجزائرى فى لقاء الإياب بستة أهداف مقابل هدفين و فى الدور التالى للبطولة ذاتها تقابل الإسماعيلى مع فريق نصر حسين داى و تغلب على الاخير فى الجولة الثالثة بهدف دون رد قبل ان يتعادلا سلبيا فى الجزائر ضمن الجولة الخامسة بدون أهداف  , أما فى نسخة 2009 عزف الدراويش أجمل الألحان عندما تغلبا على فريق إتحاد العاصمة الجزائرى فى دور الـ16 ذهاباً فى الإسماعيلية بثلاثة اهداف مقابل هدف قبل ان ينصبوا السيرك فى الجزائر بأربعة اهداف مقابل هدف .

أما فى البطولة الحالية فقد إستطاع الدراويش إقصاء نادى شباب بلوزداد الجزائرى فى دور الثمانية بضربات الترجيح بعد التعادل الايجابى ذهابا و عودة بنتجة 1 / 1 و التعادل مع فى مباراة الذهاب مع إتحاد العاصمة بدون أهداف و كانت المرة الوحيدة التى استطاع فيها فريق جزائرى إقصاء الدروايش كانت فى نسخة عام 2007 من البطولة العربية حيث التقى الاسماعيلى مع أهلى بوعريج الجزائرى فى دور الستة عشر و إستطاع بطل الجزائر الإطاحة بعازفى السمسمية بعد ان إستطاع بطل بلد المليون شهيد من الفوز بضربات الترجيح بنتيجة 5 / 4 بعد انتهاء لقائى الذهاب و العودة بالتعادل السلبى و كان ذلك هى المرة الأولى الذى يستطيع فريق جزائرى إقصاء الإسماعيلى من بطولة عربية

و بذلك يكون قد واجه الإسماعيلى الأندية الجزائرية فى البطولات العربية فى 11 لقاء حقق خلالهم الإنتصار على الأندية الجزائرية فى 4 منهم و تعادل 7 و هى تعد الأفضل بين جميع الأندية المصرية .

فيما تشير مواجهة الفرق المصرية بما فيهم الاسماعيلى الى تفوق ملحوظ خلال المواجهات التى جمعتهم بإتحاد العاصمة فقد التقت الاندية المصرية مع اتحاد العاصمة مرتان الاولى كانت عام 2005 عندما واجه الاهلى فى دور الـ 16 فى بطولة دورى ابطال افريقيا و فاز الاهلى فى الجزائر بهدف نظيف و تعادل فى القاهرة بهدفيين لكل فريق و الثانية .

و على الرغم من ذلك فلا يعد اتحاد العاصمة من الفرق السهلة التى  يمكن الإستهتار بها خاصة خارج ارضها فى تلك البطولة و التى خاضت فيها لقاءان خارج الحدود حيث تغلبت على فريق ايه سى زينة الموريتانى خارج ملعبها بهدفيين نظيفين فيما فازت على ملعبها بنتيجة 2 / 1 و فازت ايضاً فى الدور السابق خارج ملعبها على فريق البقعة الأردنى بستة اهداف مقابل هدف و فازت على ملعبها بثلاثة اهداف مقابل هدفيين و احرزت خارج ملعبها 8 اهداف و اهتزت شباكها بهدف واحد فقط فيما احرزت على ملعبها 5 اهداف و اهتزت شباكها ثلاث مرات وهو ما يجعلنا لا نستهتر بالمباراة مهما كانت النتيجة .

كتب:مصطفى عادل