بالصور.. الاسماعيلى يفوز على بلدية المحلة بهدف مقابل لاشئ .. فى مباراه متوسطه المستوى ..والسمنجى يظهر بصورة طيبة

كتب عبدالله كوماندوز  ومحمد كابو      تصوير عبدالرحمن العركى

فاز النادى الأسماعيلى على ضيفه بلديه المحله فى المباره الوديه التى اقيمت اليوم على ارض استاد الاسماعيليه فى تمام الساعه الخامسه ، فى مباراه متوسطه المستوى

 

  • ·         الشوط الأول .. مستوى متوسط .. والتعادل سيد الموقف

بداء الأسماعيلى اللقاء بتشكيل مكون من

محمد صبحى  فى حراسه المرمى و على جبر وعبدالحميد سامى واحمد صديق وعبدالله الشحات وعماد علاء و مهاب سعيد ومحمد حمص و الناشئ محمد محسن وعبدالرحمن مسعد واحمد الجمل

وحافظ الأسماعيلى على اللعب بطريقه 4-4-2 و سيطر على مجريات الأمور من الدقيقه الأولى وكانت نسبه استحواذه هى الاكبر فيما كانت اخطر الفرص فى الدقيقه 10 من حينما سدد احمد الجمل ضربه حره مباشره

وظل الأسماعيلى  يحاول السيطره وضغط البلديه  فى منتصف ملعبها .. فيما لعب البلديه على الهجمه المرتده ومحاوله الأستحواذ على الكره  وفى الدقيقه 30 اصيب اللاعب احمد الجمل اثر اندفاعه لمحاوله احراز هدف فاصطدم بحارس البلديه 

ونشط نادى البلديه فى الـ15 الدقيقه الأخيره من الشوط بالضغط على لاعبى الأسماعيلى فى جميع انحاء الملعب بهدف الأستحواذ على الكره ، لكن ظل الاسماعيلى يضغط على البلديه فى وسط ملعبه و هدد احمد الجمل المرمى براسيه فى الدقيقه 40 ثم تضيع فرصه التقدم من محمد محسن الناشئ بعد عرضيه احمد صديق  

فيما كانت اخطر فرص بلديه المحله فى الدقيقه 43 حين تمكن فريق البلديه من قطع الكره ونقل هجمه مرتده سريعه انفرد على اثرها لاعب البلديه وراوغ وسدد لكنه اسكنها بجوار القائم الأيسر للحارس صبحى  ،وتمر الدقائق المتبقيه ويظل الشوط الأول دون اهداف على الرغم من محاولات كلا الفريقيين

  • ·         الشوط الثانى  ..  محاولات للتقدم .. واختبار للسمنجي… وهدف وحيد

وفى الشوط الثانى لم يتغير الحال فى بدايه الشوط كثيراً .. حيث استمر الأداء متوسط مع نديه فى الفريقيين حتى دفع الجهاز الفنى للدراويش .. بصلاح مردونا بديلاً لمحمد حمص و نزول  الحارس الصاعد عواد بديلاً لمحمد صبحى  فى الدقيقه 10  وتبعهم بنزول احمد على بدلاً من مسعد و نزول الوافد الجديد السمنجى  بدلا من مهاب سعيد ونزول محد شريف بدلاً من احمد الجمل

وحاول الأسماعيلى  تكثيف هجومه بغيه احراز هدف التقدم .. لكن عدم التركيز حال دون احراز هدف وتوالت الفرص الضائعه من لاعبى الأسماعيلى ، ثم دفع الكابتن محمود جابر باحمد خيرى بدلاً من عبدالله الشحات

و ظهر الوافد الجديد احمد السمنجى بمظهر طيب واضاع هدف بعدما قام بالدوران حول نفسه و عمل تسديده قويه لكن تصدى لها حارس البلديه

وفى الدقيقه 32 نجح احمد على فى احراز الهدف الأول من تسديده من داخل المنطقه تكثيف الضغط وعرضيه احمد صديق

ليدفع مدرب الأسماعيلى بعدها بفتحى عبدالمنعم بدلاً من احمد صديق يليه نزول حسنى عبدربه بدلاً من عماد علاء ثم الدفع بعد ذلك بعمر جمال بدلاً من الناشئ محمد محسن وبعدها انخفض أداء الفريقين وظلتالكره متواجده في منتصف الملعب دون خطوره علي المرمي ينتهى الشوط الثانى بفوز الأسماعيلى واحد صفر