الاسماعيلى يدخل النفق المظلم من جديد وعبد ربه يهدد بفسخ عقده ( الأهرام

 دخل النادي الاسماعيلي في نفق مظلم مرة اخري وذلك لعدم وفاء المهندس يحيي الكومي رئيس النادي بتعهداته بحل الأزمة المالية الطاحنة التي تشهدها قلعة الدراويش في الموقف الحالي‏,‏ والتي كانت سببا رئيسيا في اسناد المهمة له باعتباره افضل الموجودين علي الساحة وقادرا علي العبور بالنادي من ازمته الراهنة‏.‏

 فقد شهد مران امس الاول تذمرا شديدا من جانب اللاعبين الذين تأخروا عن النزول لمدة ساعة احتجاجا علي عدم صرف مستحقاتهم المتأخرة ومنحوا ادارة الدراويش مهلة حتي يوم الثلاثاء المقبل لدفع المستحقات او اللجوء الي لجنة شئون اللاعبين لفسخ عقودهم مع النادي, وكذلك الحال بالنسبة لحسني عبدربه والذي امهل الادارة بدوره حتي غدا الاحد لدفع مستحقاته او فسخ تعاقده ايضا مع ناديه كما ربط اللاعبون مشاركتهم في فترة الاعداد التي ستبدأ مطلع الاسبوع الجاري بدفع جميع مستحقاتهم التي تصل الي سبعة ملايين جنيه وفي ضوء هذه التطورات اختلطت الاوراق مرة اخري داخل النادي الذي يشهد احداثا غير مسبوقة تهدد كيان احد اضلاع المثلث الكروي لمصر, نظرا للحاجة الماسة الي تدبير مبلغ12 مليون جنيه علي الفور لدفع5 ملايين جنيه منها لحسني عبدربه تمثل قيمة مستحقاته المتأخرة وجزء من عقده الجديد والباقي لسداد المستحقات المتأخرة للاعبين. وقد دفعت هذه الازمة اربعة من اعضاء مجلس الادارة للتلويح بالاستقالة من المجلس في حالة امتناع الكومي عن سداد مستحقات عبدربه حتي موعد اقصاه غدا الاحد.
 وكان المجلس القومي للرياضة قد رفض منح الاسماعيلي خطابا بالموافقة علي قيام الكومي بدفع منحة للنادي واشترط المجلس القومي ان يقوم الكومي اولا بدفع ملايين حسني عبدربه الخمسة وذلك للموافقة علي تحرير الخطاب, كما رفض محافظ الاسماعيلية التدخل لحل المشكلة بعد ان تم القاء الكرة مبكرا في ملعب الكومي. وباتت الامور يكتنفها الغموض بالنسبة لقلعة الدراويش والاسئلة المطروحة في الوقت الحالي هل سيستمر الكومي في مهمته ام سيعتذر عن استكمال مدته وهل سيتم تكليف احد اعضاء مجلسه بقيادة النادي ام سيلجأ المجلس القومي للرياضة الي تعيين مجلس جديد خاصة بعد ان اصبحت البدائل المتاحة الان امام اي مسئول تتلخص في رحيل حسني عبدربه للتخلص من اعباء عقده الضخم واللجوء الي بيع اللاعبين كحل أوحد للاسهام في حل جزء من الازمة المالية للنادي, والسؤال الذي يطرح نفسه اخيرا لماذا لم تثر مشكلة اللوائح عند قيام كامل ابوعلي رئيس النادي المصري بدفع الملايين لتدعيم الفريق البورسعيدي ويتم اثارتها عند قيام الكومي بدفع الملايين للاسماعيلي.؟