الاسماعيلى يحول تأخره لتقدم بهدفين ويقتنص ثلاث نقاط غالية من الجيش

متابعة احمد حجازى

فى مباراة قوية وحماسية وبشوط ثاني رائع الأداء للسامبا الاسمعلاوية يعود الاسماعيلى من القاهرة باغلى ثلاث نقاط يستطيع الدراويش اقتناصهم من فريق قوى وعنيد تحت قيادة الماكر فاروق جعفر بالاضافه إلى عودة الروح للاعبين وعدم اليأس واللعب لآخر وقت فى المباراة خصوصا وان الفريق حول تأخره بهدف الى التقدم بهدفين وتسجيل الهدف الثاني قبل نهاية اللقاء بدقيقتين

سجل أهداف الاسماعيلى عبدالله الشحات واحمد على خلال الشوط الثاني

 

تشكيل فريق الأسماعيلى للمباراة  يتكون من : محمد صبحى فى حراسه المرمى و احمد صديق و عبدالحميد سامى ومعتصم سالم واحمد سمير فرج وعمرو السوليه و احمد خيرى وحسنى عبدربه و مهاب سعيد و جدوين وابو جريشه

اما البدلاء : محمد فتحى و عبدالله الشحات و ابراهيم يحى و احمد الجمل و احمد حجازى و عبدالرحمن مسعد واحمد على

بينما يتكون تشكيل طلائع الجيش من عماد السيد فى حراسه المرمى و سامح حسن و هانى سيد وبشير التابعى واحمد عبدالعزيز و جمعه مشهور و ايهاب المحص و السيد عبدالعال و ايمن حفنى وابوكونيه واسلام كمال

اما البدلاء هم : محمد بسام و حلمى احمد و محمد عبدالقادر و مارينو و احمد عمران و بابا اركو و محم زكى

الشوط الاول (سيطرة تامة وعقم تهديفي )

كانت بداية اللقاء بفترة لجس النبض لم تستمر كثيرا بين الفريقين أنهاها الاسماعيلى بسيطرة على منطقة المناورات وسط الملعب استمرت اغلب فترات الشوط الأول ومن خلالها وعن طريق هجمات مهاب سعيد وابو جريشه وجوديون وبمساعده من خط الوسط استطاع الاسماعيلى الاقتراب من التهديف فى اكثر من كره كان أبرزها تصويبه حسنى عبد ربه الصاروخية والتى اصطدمت بالقائم ليكن رحيما مع طلائع الجيش وتنقذه العناية الإلهية من هدف محقق

ومع اقتراب الشوط الأول من نهايته يكثف الاسماعيلى من هجماته بشراسه ويحاصر الجيش ولكن تمر الدقائق المتبقية من الشوط الاول بسلام على الجيش مع إضافة دقيقه وقت بدل ضائع

الشوط الثانى (الاسماعيلى يسقط الجيش بالقاضية )

مع بداية الشوط الثاني حاول طلائع الجيش تهديد مرمى الاسماعيلى عن طريق بعض الهجمات قابلها الاسماعيلى بهجمات عنتريه غير مكتملة لينهى الجيش الاشتباك بهدف التقدم مع الدقيقة 58 من انفراد بمرمى الاسماعيلى وتسجيل الهدف الأول بسهوله ليتحرك المدير الفنى للاسماعيلى ويدفع باللاعبين احمد على وعبدالله الشحات ويسحب من ملعب المباراة مهاب سعيد ومحمد محسن ابو جريشه

وبالفعل تثمر تغيرات المدير الفني للدراويش الكابتن عماد في قلب الأداء فى ملعب المباراة ومحاصرة الاسماعيلى للجيش وتعديل النتيجة بتسجيل هدف التعادل مع الدقيقة 65 بعد ضغط وعناد من الكرة عن طريق اللاعب عبدالله الشحات

بعد هدف التعادل يكشر الاسماعيلى عن أنيابه ويهدر لاعبيه فى دقيقتين اكثر من كره خطيرة وبعدها يتعاطف القائم مرة أخرى مع الجيش بكرة فى القائم من حسنى عبد ربه 

ويتكرر التعاطف بعدها بدقائق ولكن تلك المرة العارضة من تسديدة السوليه  ومع سيل هجمات الاسماعيلى وإهدار الفرص يحاول الجيش استثمار الهجمات المرتدة فى اقتناص اى فرصه

وتأتى الدقيقة 88 بأجمل هديه للجماهير الاسمعلاوية بهدف رائع للاسماعيلى عن طريق النجم احمد على ليتقدم الاسماعيلى بعد ان كان متأخر بهدف

بعد الهدف يجرى الاسماعيلى تغيره الثالث ويدفع باللاعب عبد الرحمن مسعد ويسحب من ملعب المباراة المهاجم جوديون ثم يضيف حكم اللقاء اربع دقائق وقت بدل ضائع تمر بسلام لينهى حكم المباراة اللقاء بفوز مستحق للاسماعيلى