الإسماعيلى يواجه المجهول فى مدغشقر

من الواضح أن لقاء الإسماعيلي في مدغشقر سيكون محفوفاً بالكثير من العراقيل والصعوبات التي لم يكن يتوقعها الإسماعيلي ففي تصريح خاص للموقع الرسمي للنادي الإسماعيلي صرحت المستشارة ندي كيوان الملحق بالسفارة المصرية بتاناناري بأن السفارة فوجئت بتحديد ملعب مباراة الإسماعيلي في مدينة ماجينجا الواقعة شمال جزيرة مدغشقر وتبعد عن العاصمة 600 كيلو .. وحاولت السفارة المصرية تغيير مكان المباراة الي العاصمة حيث ستصل بعثة الإسماعيلي الي تاناناري يوم 4 وحتي لاتتعرض لإرهاق السفر المتكرر ولكن المسئولين قابلوا الطلب بالرفض وأصروا علي إقامة المباراة في ماجينجا وأرسلوا بالفعل تذاكر الطيران الداخلي الي السفارة يوم 5 إبريل مما يعني أن الإسماعيلي سيبيت ليلة في تناناريف ولم يتحدد بعد فندق الإقامة ثم يسافر في اليوم التالي الي ماجينجا علي أن تكون العودة الي تناناريف يوم 8 إبريل والسفر علي الخطوط الكينية يوم 9 إبريل لأن الخطوط الكينية ليست لها خطوط منتظمة غير أيام 7 و 9 .

وقالت السفيرة ندي كيوان أن إقامة المباراة في شمال مدغشقر يأتي لطلب نادي تربيل وموافقة إتحاد الكرة هناك علي هذا الطلب ومدينة ماجينجا هيا العاصمة الثانية لمدغشقر وتقع علي المحيط وهيا تعد من أجل المدن هناك وهيا مدينة سياحية في المقام الأول وتختلف عن تناناريف المدينة الحديثة التي تقع في وسط الجزيرة ولاتطل علي أي شواطئ ولكن الإسماعيلي مقبل علي رحلة مجهولة وشاقة لظروف الطيران من القاهرة الي الخرطوم الي نيروبي الي تاناناري التي ستستغرق 18 ساعة ثم من تاناناري الي ماجينجا في اليوم التالي رحلة طيران ثم العودة بعد المباراة بيوم الي تناناريف ثم الي القاهرة .. والإقامة في أكثر من فندق بإمكانيات نادي تريبل المتواضع

والموقع الرسمي للنادي الإسماعيلي يتمني من مسئولي السفارة المصرية هناك التدخل لدي السلطات من أجل إقامة المباراة في تاناناري وبذل أقصدي مجهود في هذا لأن هذا سيجنب الإسماعيلي رحلة شاقة جداً وإقامة يومين زيادة عن المقرر وبالتالي إرباك الإسماعيلي في مباريات الدوري والبطولة العربية في حال الوصول للنهائي بإذن الله.

وقد أرسلت السفارة فاكساً رسمياً للنادي وسوف يقوم النادي الإسماعيلي إتخاذ مايلزم .