الإسماعيلي ينهار ( الأهرام المسائى

عاد الإسماعيلي إلي نقطة الصفر بعد أن تقدم مجلس يحيي الكومي باستقالة جماعية أمس‏,‏ بسبب الأزمة المادية المستعصية التي دعت الجميع للرحيل خشية الانهيار لمؤسسة رياضية كبري وهم في موقع المسئولية‏.‏

وكان مدحت الورداني نائب رئيس الإسماعيلي والعضوان عثمان عطية وشريف حمودة بادروا بالإستقالة المسببة أولا وأتهموا يحيي الكومي رئيس النادي بأنه أحد أسباب فشل المهمة التي جاءوا من أجلها وهي النهوض بالإسماعيلي وترتيبه من الداخل بالشكل الذي يساعده علي تخطي الصعوبات‏,‏ كما تضمنت استقالتهم إتهاما صريحا لعدد من الشخصيات التنفيذية والعامة داخل الإسماعيلية وخارجها برفع أيديهم عن دعم ومساندة النادي وعدم وقوفهم بجانبه في المحنة التي يمر بها‏.‏ وبمجرد علم رئيس الإسماعيلي بموقف زملائه سارع ومعه أحمد عبد الحليم وسيد يونس بإرسال استقالتهم بالفاكس إلي محافظ الإسماعيلية وأنوس عبد الرحمن مدير عام النادي وأكدوا فيها الاسباب التي دعتهم للبعد عن الإسماعيلي وتتمثل في ارتفاع مديونية النادي لــ‏45‏ مليون جنيه مطلوب منها علي وجه السرعة‏20‏ مليون جنيه هي عبارة عن مستحقات اللاعبين المتأخرة عن الموسم المنتهي ونسبة‏25%‏ من الموسم الجديد ومرتبات مدربي قطاع الناشئين والأنشطة الرياضية التي لم يتقاضوها منذ ثمانية أشهر بخلاف الجزء المتبقي من المبلغ وهو عبارة عن دين لمصلحة الضرائب والتأمينات والكهرباء بجانب توفير‏50‏ مليون جنيه أخري لموسم‏(2012/2011)‏ منها‏30‏ مليون جنيه حقوق أعضاء الفريق و‏5‏ ملايين للجهاز الفني والإداري والطبي و‏15‏ مليون جنيه لقطاع الناشئين والأنشطة الرياضية ومرتبات العاملين بالنادي بجانب مماطلة الجهة الإدارية في اعتماد القرض الحسن برغم من أنها سمحت به لمسئولي أندية أخري أبرزها الزمالك والمصري والاتحاد‏,‏
 وصرح يحيي الكومي رئيس الإسماعيلي المستقيل بأنه يأسف علي إنسحابه من النادي الذي يعشقه ويحترم جماهيره التي وقفت بجواره ونادت بعودته لقيادته من جديد لإيمانها بما قدمناه من قبل من إنجازات مازالت ماثلة في أذهانهم حتي الآن‏.‏
 وقال إنه عاتب علي الاستقالة الانفرادية لزملائه مدحت الورداني وعثمان عطية وشريف حمودة لأن الإتفاق المسبق بيننا في آخر اجتماع أنه في حالة تفاقم المشكلات ووصولها للطريق المسدود أن ننسحب بهدوء ونترك قيادة النادي لآخرين‏.‏
 وأضاف أن اتهام أي فرد منهم لشخصه بإطلاق الوعود وعدم تنفيذها بخصوص منح اللاعبين مستحقاتهم المالية هو كلام في غير محله لأنهم يدركون أن الديون كبيرة والظروف المحيطة بالنادي غامضة ومتشعبة وسوف نعيش في بؤر من الصراع لاجدوي منها سوي توقف طموحاتنا نحو إقامة المشروعات لزيادة موارد النادي‏.‏
 وأشار رئيس الإسماعيلي المستقيل إلي أن محافظ الإسماعيلية أطلق تصريحات غريبة للغاية مفادها أنه لايعلم شيئا عن الأحداث الساخنة التي تدور في النادي وكأن الأمر لايعنيه رغم أنه الذي صدق علي قرار تعيين مجلسنا واكتفي بمبلغ‏800‏ ألف جنيه قدمها قرضا للنادي‏.‏
 وأوضح أنه وجه نداءات متكررة للمجلس القومي للرياضة لاعتماد القرض الحسن الذي كان سيقدمه لخزينة الإسماعيلي بقيمة‏10‏ ملايين جنيه لحفظ حقوقه المادية حتي لايتهم عند استردادها بتبديد المال العام مثلما حدث من قبل‏.‏
 وأكد أن نصيحته للمجلس الذي سيتولي المسئولية أن يعطوا الضوء الأخضر للتوأم حسن لإجراء إحلال وتجديد للفريق وعرض اللاعبين الذين يرغبون في الرحيل للبيع وأن يعتمدوا علي الناشئين بوجود أصحاب الخبرات بجانبهم من المحبين للنادي‏.‏
 واستطرد الكومي قائلا إنه لن ينسي أن أحد الأسباب الرئيسية وراء بعده عن الإسماعيلي هو اللاعب حسني عبد ربه الذي رفع راية العصيان وعرض نفسه علي الزمالك وترك ناديه في محنته والتاريخ لن يغفر له مطلقا ماحدث منه‏.‏
 وأبدي رئيس الإسماعيلي أسفة الشديد تجاه بعض الأشخاص الذين سعوا بقوة لتدمير وإيقاف أي عمل إيجابي لمجلسه وهؤلاء يعرفهم أبناء الإسماعيلية جيدا وهم سبب أزمات النادي من وقت لآخر‏.‏
 ومن جانبه يبحث الدكتور فؤاد عبد الباقي مدير مديرية الشباب والرياضة بالإسماعيلية عن كيفية مواجهة الاستقالات المقدمة إليه وسيعرضها علي المحافظ خلال لقاء سيجمعه به في الساعات القليلة المقبلة حتي يبحث عن أمرين إما تشكيل لجنة مؤقتة لإدارة الإسماعيلي حتي موعد إنعقاد الجمعية العمومية العادية بعد‏45‏ يوما أو تعيين مجلس آخر جديد وهذا مستبعد في الوقت الراهن أو أن يطلب من اللواء جمال إمبابي محافظ الإسماعيلية أن ينادي بعقد إجتماع مع الأعضاء المستقيلين للم الشمل مرة أخري‏.‏
 وفي سياق متصل قرر حسام حسن المدير الفني للإسماعيلي إنهاء المعسكر المغلق للفريق بأحد فنادق مدينة‏6‏ أكتوبر بالقاهرة مساء أمس للعصيان الذي قاده عدد من اللاعبين في مقدمتهم أحمد سمير فرج وعبد الله السعيد وعمر جمال الذين حرضوا زملاءهم علي الرحيل وحاول التوءم حسن والجهاز المعاون لهما إثناء أعضاء الفريق عن موقفهم وحثهم علي الإستمرار في تجمعهم المغلق حتي الإثنين المقبل الموعد المحدد لإنتهائه لكن نفد صبر الجهاز الفني وأمر اللاعبين بالعودة للإسماعيلية علي أن يتجمعوا في الساعة العاشرة والنصف مساء اليوم في المران‏.‏
 قال المدير الفني للإسماعيلي‏:‏ لن أهرب من المسئولية وأتحملها بصبر وجلد لأنني أقدر الظروف الصعبة التي تحيط بالنادي في الوقت الراهن ولابد للجميع من الوقوف بجانبه‏.‏
 وأضاف أن سياسة لي الذراع لاتجدي معه وهناك عقوبات تنتظر من يحاول تشويه صورة الإسماعيلي‏,‏ وأشار حسام حسن المدير الفني إلي أن الأمور سوف تسير عادية للغاية حتي يأتي من يقود النادي إداريا ونحن من جانبنا لن نتواني عن مساعدته ونطمئن جماهير الإسماعيلية أن الفريق في أيد أمينة‏.‏
 وأوضح أن تجربة الناشئين التي نجح في تطبيقها بالزمالك سوف يكررها في الإسماعيلي بشكل أفضل لأن هناك عناصر صاعدة واعدة تتدرب معنا سيكون لها شأن آخر وثقتي في قدراتهم وإمكاناتهم البدنية و الفنية لاحدود لها‏.