الإسماعيلي يطلب المساعدة : الاهرام المسائى

ينتظر مسئولو الإسماعيلي بفارغ الصبر وصول المستحقات المالية من الدعم المعتمد من المجلس القومي للرياضة والدفعة المستحقة لدي الشركة الراعية حتي يتسني منح اللاعبين مستحقاتهم المتأخرة.

التي بدأت تمثل لهم مشكلة كبيرة في ضوء انعدام السيولة في خزينة الدراويش وصعوبة وجود موارد أخري يستطيعون عن طريقها تدبير أمورهم المادية لاسيما أن موقف مدافعهم الدولي أحمد حجازي من الاحتراف في صفوف فيورينتينا مرهون باجتيازة الفحوص الطبية ويغادر اللاعب غدا الإثنين في طريقه إلي إيطاليا ويمكث هناك ثلاثة أيام يعود بعدها للبلاد لكي تتضح الرؤية بتحويل الشركة العالمية الوسيطة في صفقة انتقاله‏75%‏ من صفقة بيعه والتي تصل قيمتها لمليون و‏500‏ألف يورو والباقي بعد‏6‏ أشهر أو يغلق هذا الملف في حالة ظهور أي موانع تعيق اتمام احترافه بالنادي‏.‏
ويعاني الإسماعيلي قلقا وحيرة شديدين في مواجهة تزايد الضغط من أعضاء الفريق عليهم بشكل يومي للحصول علي مستحقاتهم المادية‏.‏
وكان مجلس الإدارة قد عقد اجتماعا أمس استعرض فيه الأعضاء الأزمة المالية من جميع جوانبها ومدي إيجاد الحلول العاجلة لها علي أرض الواقع خاصة أن الديون تراكمت علي قلعة الدراويش في شتي الاتجاهات وهناك متطلبات بجانب مستحقات اللاعبين المتأخرة وهي شراء الوجوه الجديدة في فترة الانتقالات الشتوية ووجود اثنين علي اعتاب الانضمام للإسماعيلي بعد أن أبدي الجهاز الفني اعجابه بمستواهما البدني والفني وهما مصطفي صابر وعلي العربي من لاعبي انبي السابقين وبخلاف ذلك تمت مناقشة آخر التطورات بالنسبة للتمديد لنجوم الدراويش‏.‏ واستبعد المجلس التفريط في الأعمدة الأساسية للفريق في هذا التوقيت رغم أنه أسهل الطرق لإخراجهم من الورطة المادية الراهنة‏.‏
وفي سياق متصل رفض الجهاز الفني للإسماعيلي إجراء أي تعديلات علي البرنامج التدريبي الخاص بلقاء المصري في الأسبوع السادس عشر من مسابقة الدوري والذي كان مقررا غدا الإثنين في ستاد الإسماعيلية بدون جمهور وتم تأجيله للجمعة المقبل بناء علي مطلب وزارة الداخلية التي تستعد لاحتفالات ثورة‏25‏ يناير وواصل الفريق تدريباته اليومية دون الحصول علي راحة واستبعد إقامة مباراة ودية خشية أن يتعرض أي عضو بالفريق للإصابة قبل اللقاء بجانب استغلال هذه المدة لتصحيح الأخطاء الفنية التي واكبت المباريات السابقة وأبرزها سرعة تسليم وتسلم الكرة والتسديد علي المرمي من مختلف الاتجاهات والتغطية الدفاعية الجيدة وغيرها من ملاحظات سيتم العمل علي تلافيها عن طريق المران الخططي مع الإعداد النفسي للاعبين والتأكيد عليهم بأهمية المرحلة المقبلة والحاجة الماسة للدخول في دائرة المنافسة علي قمة البطولة‏.‏ وصرح محمود جابر المدير الفني للإسماعيلي بأنه يحترم أي قرار يصدر من اتحاد الكرة لتنظيم مواعيد إقامة المباريات الرسمية طالما أنه في الصالح العام وترحيل لقاءات الأسبوع السادس عشر للمسابقة حتي الجمعة القادم شيء إيجابي لانشغال الأجهزة الأمنية باحتفالات‏25‏ يناير‏.‏