الإسماعيلي يرفع الراية البيضاء ( الاهرام المسائى )

نجح فريق الكرة بنادي وادي دجلة في البقاء في دوري الأضواء بعد الفوز الغالي وغير المتوقع علي الاسماعيلي بهدفين مقابل هدف في المباراة التي أقيمت بينهما في ستاد الكلية الحربية

في ختام الأسبوع الثامن والعشرين للدوري الممتاز ووصل للنقطة‏32,‏ بينما احتفظ الاسماعيلي بالمركز الثالث بالرغم من خسارته‏..‏ تقدم الاسماعيلي بهدف من ركلة جزاء في الشوط الأول وتعادل مصطفي شبيطة لوادي دجلة مع بداية الشوط الثاني وأضاف وائل عبد الفتاح الهدف الثاني والفوز قبل نهاية اللقاء الذي أداره حمدي شعبان بعشر دقائق‏.‏
بداية حماسية شهدها اللقاء من الفريقين‏,‏ هجوم ضاغط من الاسماعيلي تقابله هجمات مضادة من وادي دجلة عن طريق الدفاع الحذر ثم الهجمات السريعة من خلال عاشور التقي وعلاء عيسي وأحمد شمامة والالتزام بالعودة المرتدة السريعة للخلف لتأمين الدفاع‏,‏ وفي المقابل وضحت مفاتيح اللعب في صفوف الدراويش عن طريق القادم من الخلف حسني عبدربه ولاعبي الوسط عمرو السلية وعبد الله الشحات كما وضحت تحركات المثلث الهجومي جون أويري وعبد الرحمن مسعد وجودوين‏..‏ ومن خلال الهجمات المكثفة والضاغطة يتعرض جون أويري للعرقلة داخل منطقة الجزاء ولا يتردد حمدي شعبان في احتساب ركلة جزاء يتصدي لها حسني عبد ربه وينجح في تسجيل الهدف الأول للاسماعيلي في الدقيقة‏19..‏ وبعد الهدف يحاول وادي دجلة التعويض ويهاجم عن طريق رضا جمعة ومصطفي طلعت ومعهما علاء عيسي وعاشور التقي ولكن دفاع الاسماعيلي بقيادة ابراهيم يحيي وأحمد حجازي ومحمود وحيد ينجح في القضاء علي خطورة الهجمات قبل أن تصل لمحمد فتحي حارس المرمي‏..‏ وتمر الدقائق صعبة علي وادي دجلة في ظل رغبة الدراويش في تعزيز الهدف أو الحفاظ عليه فيما يسعي وادي دجلة لادراك التعادل ويتخلي عن الحذر‏.‏ ويشن هجمات متتالية ويسدد مصطفي شمامة كرة قوية ومؤثرة لكن محمد فتحي ينجح في اخراجها لركلة ركنية وينفتح اللقاء وتتعدد الركلات الحرة في ظل حماس اللاعبين حتي ينتهي الشوط الأول بتقدم الاسماعيلي بهدف‏.‏
مع انطلاق الشوط الثاني يركز وادي دجلة علي الكرات الطولية وعلي الأجناب لاستغلال السرعات والحد من تقدم لاعبي الدراويش مع الاهتمام بالتسديدات البعيدة المدي من الجانبين ويسدد عبد الله السعيد الذي حل محل جون أويري قوية ولكن بجوار مرمي هيثم محمد ثم تسديدة صاروخية من مصطفي شبيطة لوادي دجلة في الدقيقة التاسعة لتجد طريقها الي شباك محمد فتحي حارس الاسماعيلي مسجلا هدف التعادل ويحاول وادي دجلة تعزيز الهدف ومن ضربة حرة مباشرة يسدد عاشور التقي خارج المرمي ويحاول وادي دجلة بكل قوة وتتوالي التغييرات بين الفريقين في محاولة من كل فريق لتنشيط النواحي الهجومية لحاجة كليهما للفوز بالنقاط الثلاث ويدفع الجهاز الفني لوادي دجلة بوائل عبدالفتاح بدلا من الحصري ومحمد يحيي مكان محمد مكي وأحمد ضرغام بدلا من مصطفي شبيطة وفي المقابل يجري الجهاز الفني للاسماعيلي بقيادة عماد سليمان تغييرات بنزول أحمد صديق بدلا من أحمد الجمل ومهاب سعيد مكان عبد الرحمن مسعد وبالفعل تتعدد الفرص أمام المرميين وبسبب الرعونة تضيع الأهداف بغرابة شديدة‏.‏
ويتحول الأداء لوادي دجلة تماما ويسيطر علي اللقاء ويتراجع أداء لاعبي الاسماعيلي بشكل لافت للنظر وتتعدد الفرص من وادي دجلة الذي يجد طريقه سهلا أمام مرمي الاسماعيلي وبالفعل ينجح وائل عبد الفتاح في تسجيل الهدف الثاني لوادي دجلة وهدف البقاء بشكل رسمي في الدوري الممتاز ويمر الوقت ولم تتبدل الصورة بالنسبة للاعبي الاسماعيلي الذين افتقدوا لرغبة التهدبف بشكل غريب مما أثار غضب جماهير الدراويش القليلة التي حضرت اللقاء‏.‏