الإسماعيلي في مأزق حرج ( الأهرام المسائى

الإسماعيلي في مأزق حرج
يواجه مجلس إدارة الإسماعيلي مأزقا حرجا للغاية في كثرة المطالب والالتزامات المادية حتي عملية بيع عبد الله السعيد مازالت متعسرة‏,‏ وقد تفشل المفاوضات مع الزمالك الذي عرض‏8‏ ملايين جنيه بالتقسيط المريح والأهلي قدم عرضا شفهيا لا يزيد عن‏3.5‏ مليون جنيه‏,‏ والمصري‏6‏ ملايين جنيه بنظام الدفعات‏,‏
ولعل هذا ما دفع المكتب التنفيذي لتغيير اتجاهه ويناقش في اجتماعه اليوم السبت برئاسة رأفت عبد العظيم رئيس النادي عرض أحد مكاتب السماسرة لاحتراف اللاعب في تركيا أو دولة عربية بالقيمة المالية التي يرغبونها وهي لا تقل عن‏7‏ ملايين جنيه كاش وهذا المبلغ سيتم توزيعه علي اللاعبين الذين لم يحصلوا علي مستحقاتهم المادية من الموسم الماضي ونسبة الـ‏25%‏ من الموسم الجديد‏,‏ بخلاف أن هناك التزامات مالية للضرائب والكهرباء ورواتب الأجهزة الفنية المعاونة والإدارية وقطاع الناشئين والأنشطة الرياضية والعاملين بالنادي‏.‏
وكل يوم يمر تزداد المشكلات تعقيدا خاصة المتعلقة بالفريق الأول‏,‏ والغريب أن هناك حالة رفض تام من نجوم الدراويش لرديف الأندية من الوجوه التي تتدرب معهم لأنهم دون مستوي ولا يصلحون علي الاطلاق لارتداء القميص الأصفر رغم قيام إبراهيم حسن بالحصول علي توقيع‏7‏ منهم دفعة واحدة‏.‏
وكان إبراهيم حسن مدير الكرة بالاسماعيلي أرسل خطابا لعبد الله السعيد علي عنوان مسكنه يطلب منه الحضور للمثول للتحقيق لانقطاعه عن التدريبات اليومية‏,‏ و سيتبع ذلك بآخر خلال ساعات وإذا لم يلب اللاعب التعليمات سيبعث الاخطار الثالث له في غضون الـ‏48‏ ساعة المقبلة بعدها يرفع شكواه لإدارة النادي لكي تصدق علي العقوبة المالية التي تراها مناسبة ضده وإبلاغ لجنة شئون اللاعبين في اتحاد الكرة بها‏,‏ وهذا إجراء احترازي الهدف منه الرد علي الشكوي التي حركها عبد الله السعيد في الجبلاية أخيرا تجاه الاسماعيلي لفسخ تعاقده‏,‏ مستندا إلي تأخر مستحقاته المادية ووجود اضطهاد نحوه من قبل جماهير الاسماعيلية التي هاجمته في الملعب وداخل منزله أثناء وبعد لقاء كروم جناكليس‏.‏
وصرح إبراهيم عبد الرحيم عضو مجلس إدارة الاسماعيلي بأن المرحلة الحالية التي يمر بها النادي تحتاج من الجميع ضبط النفس ومد يد العون لانقاذه من الانهيار‏.‏
وقال‏:‏ ضرب غالبية اللاعبين مثالا رائعا في الوفاء والانتماء يسحب لكل من التزم الصمت ولم يذهب لاتحاد الكرة يشكو ناديه للحصول علي مستحقاته المالية المتأخرة وحقيقة نحن فخورون بهم لأبعد درجة ممكنة‏.‏
وأضاف‏:‏ نحن نستبق الزمن في البحث عن الأموال التي نسد بها الديون المتراكمة علي النادي وندق الأبواب في جميع الاتجاهات لعل أحدها ينفتح لنا ونستطيع أن نسير الأمور المادية‏.‏
وأشار عضو مجلس إدارة الإسماعيلي إلي أنه ليس أمام مجلسه أي حلول سريعة سوي بيع عبد الله السعيد وللأسف هناك من يحاول تعطيل الصفقة وإضاعة الوقت حتي يضعنا في مواجهة الأمر الواقع لكي نقبل المبلغ الذي لا يتناسب وقدرات وامكانات اللاعب البدنية والفنية‏.‏
وأوضح أنه لا مفر من تسويق اللاعب خارجيا وهذه هي الفرصة الأخيرة لنا قبل غلق فترة القيد الثانية يوم الخميس المقبل‏,‏ ويجب أن يساعدنا وكيل أعماله إذا أراد له وللنادي الخير لأن الصدام بين الجانبين قد يحدث وبلاشك سوف تحدث خسارة للطرفين‏.‏
وأكد أن المهاجم أحمد علي انتظم في التدريبات واستمع لنداء العقل ويجب عليه أن يلتزم ولا يفكر سوي في الحفاظ علي مستواه ويطوره للأفضل‏,‏ ويجب أن يتذكر أن نجوميته صنعت بين جدران النادي الإسماعيلي الذي انتقل إليه قبل موسمين من بترول أسيوط‏.‏
واستطرد إبراهيم عبد الرحيم الكلام قائلا إنه لا تفريط في الحارس محمد صبحي وهو من الأعمدة الأساسية للفريق مع زميله محمد فتحي‏,‏ وهذا المركز الحيوي مليء بالنجوم الصاعدين أمثال محمد عواد ومحمد طلبة ومحمد مجدي ولاداعي للاستعانة بأي وجه آخر بجانبهم‏.‏
وفي سياق متصل يستأنف فريق الاسماعيلية تدريباته غدا ـ الأحد ـ بعد انتهاء الراحة السلبية للاعبيه اليوم السبت في إطار استعداداتهم للقاء بني سويف في دور الـ‏16‏ لبطولة كأس مصر والمحدد موعدها في الـ‏20‏ من سبتمبر الجاري في ستاد الاسماعيلية‏,‏ وتخلف عن المران التوأم حسن اللذان غادرا البلاد في الصباح وتوجها إلي فيينا للمشاركة في مباراة خيرية بين نجوم مصر‏1990‏ ونجوم النمسا‏,‏ وأشرف علي تدريب الفريق أبو طالب العيسوي وطارق سليمان المدربين وعماد المندوه مدرب حراس المرمي‏,‏ وشارك في المران جميع اللاعبين بمن فيهم أحمد علي‏,‏ وتخلف عنه عبد الله السعيد ويبحث الجهاز الفني للاسماعيلي عن مباراة تجريبية أخيرة قبل المواجهة الرسمية في الكأس بعد أن تم تعديل برنامج اللقاءات الودية واعتذار وادي دجلة عن اللعب يوم الثلاثاء المقبل‏,‏ حيث سيلعب الفريق الأربعاء‏.‏