الإسماعيلي فوق صفيح ساخن ( المساء

مشاكل الكومي لا تنتهي في النادي الاسماعيلي ففي الوقت الذي يستعد فيه الفريق للموسم الكروي نجد المشاكل تحاصر النادي ولذلك وقعت مفاجأة من العيار الثقيل حيث ذهب نجم الفريق حسني عبدربه لصرف الشيك الخاص به من البنك عن مستحقاته المتأخرة وقدرها 5 ملايين و300 ألف جنيه حيث تم رفض الشيك لعدم وجود رصيد.
وعلي الفور قام عبدربه بالذهاب إلي اتحاد كرة القدم لإثبات حقه وسيتم عرض شكوي عبدربه علي لجنة شئون اللاعبين في اجتماعها القادم.
وهدد اللاعب بالرحيل وفسخ تعاقده بعد ان ضحي من أجل النادي وتنازل عن عروض كبيرة أمثال الزمالك والمصري والتي كانت تقدر بملايين الجنيهات.
ومن ناحية أخري هدد مجموعة كبيرة من اللاعبين بالرحيل من المعسكر المقام في مدينة 6 أكتوبر لعدم حصولهم علي مستحقاتهم المتأخرة عن الموسم الماضي.
والمعروف ان المجلس القومي للرياضة لم يرسل موافقته النهائية علي طلب النادي الاسماعيلي بالسماح بحصول النادي علي قرض حسن من المهندس يحيي الكومي.
ودارت مناقشات بين رئيس النادي واللاعبين أدت إلي انفعالات زائدة عن اللزوم الأمر الذي أدي إلي مغادرة رئيس النادي للمعسكر.
ويعقد مجلس الادارة اجتماعا طارئا خلال ساعات قليلة لبحث الموقف المتدهور.
وعلمت “المساء” ان مجلس الادارة يهدد بالرحيل وناشد المهندس عثمان عطية عضو المجلس القومي للرياضة بحل مشكلة الموافقة علي القرض الحسن.
أكد حسني عبدربه انه تلقي اتصالا من المهندس مدحت الورداني نائب رئيس النادي وابراهيم حسن مدير الكرة حيث طلبا منه ضرورة العودة للمعسكر بمدينة السادس من أكتوبر وان المشكلة في طريقها للحل خلال ساعات.
وكان المهندس يحيي الكومي قد اتهم حسني عبدربه بتحريض اللاعبين.