الإسماعيلي علي طريق الهدوء ( الأهرام المسائى

شهد النادي الاسماعيلي امس يوما ساخنا تزامنا مع حالة عدم الاتزان التي يعانيها النادي منذ توالي استقالات مجلس ادارته والذي لم يتبق منه سوي العضو خالد الطيب‏.

 بدأت الاحداث بدعوة اللواء احمد حسين محافظ الاسماعيلية عددا من ابناء الاسماعيلي القدامي والشخصيات العامة وروابط المشجعين‏,‏ وعلي مدار ثلاث ساعات دارت المناقشات التي افتتحها المحافظ بالحديث عماجري في الايام القليلة الماضية ومحاولته التدخل لانقاذ النادي من مشكلاته الادارية وأكد المحافظ انه فوجئ بالاستقالات المتتالية وهذا ما أربك حسابات الاسماعيلي الذي لن يخرج من مشكلاته إلا علي يد ابنائه‏,‏ ثم طلب من الحضور ترشيح‏6‏ اسماء يختار من بينهم‏4‏ لاستكمال شرعية المجلس الحالي و تم الاستقرار علي د‏.‏رأفت عبد العظيم والمهندس مدحت الورداني والمهندس عثمان عطية وعلي غيط وخالد بيومي واسامة خليل علي ان يقوم الاخير بمهمة رئاسة اللجنة الفنية بشكل مؤقت حتي يتم اعتماد المجلس في شكله الجديد من المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة بعد انقضاء الفترة القانونية للاعضاء المستقيلين بعد ان تنظر الجهة الادارية في السبب الرئيسي وراء رحيلهم لاسيما ان استقالتهم مسببة‏.‏
 وأكد محافظ الاسماعيلية للمجتمعين انه سوف يتصل بالمهندس يحيي الكومي رئيس النادي الاسبق وحماد موسي النائب السابق للاسماعيلي بجانب المهندس محمود عثمان فور عودته من خارج البلاد الاربعاء المقبل من اجل توفير الدعم المالي بمعرفتهم الشخصية‏.‏
 وفي سياق متصل‏,‏ توجه وفد من ابناء الاسماعيلي العاملين في مجال التدريب الي المهندس نصر ابو الحسن رئيس النادي المستقيل وطلبوا منه العودة لاستكمال مدته القانونية وانقاذ النادي من الانهيار لاسيما أن الاحداث اثبتت لهم انالمصالح الشخصية هي المحرك الاساسي لما يجري علي الساحة داخل قلعة الدراويش وخارجها وبعد ان التقوا به وعبروا عن مشاعرهم نحوه رحبوا بدعوة خالد الطيب عضو مجلس الادارة لتكوين لجنة فنية تقع تحت اشراف انوس المدير التنفيذي للنادي الاسماعيلي و هم اسماعيل حفني وصبري المنياوي وعماد سليمان وابو طالب العيسوي واحمد العجوز واشرف خضر واحمد قناوي وحمزة الجمل وطارق الوحش واحمد رزق واحمد الدهراوي وسيد السويركي وايمن الجمل واحمد فكري واجتمعوا في جلسة موسعة بالنادي في وجود الطاقم الاداري والمكون من طارق ابوالليل واحمد صالح واحمد سلمان واشرف عبد الكريم وتم الاتفاق علي ارسال خطابات للاعبين الذين لن يتم قيدهم في القائمة الاولي علي اعتبار ان اليوم الاحد هو اخر موعد لمخاطبتهم الرسمية وهؤلاء هم شادي محمد ومصطفي جعفر والمعارون خارجيا إسلام عماد وشريف جمال وإسلام حازم ومحسن جمال واحمد عبد الواحد وسامح زكريا واجمع المدربون والاداريون من ابناء الإسماعيلي علي رفضهم التام للأسلوب المتبع في ادارة ازمة النادي والمحاولات التي يبذلها البعض لفرض اسماء بعينها ليست لها علاقة مباشرة بالنادي في الوقت الراهن وانهم كونوا فيما بينهم‏’‏ ائتلافا تحت مسمي إنقاذ الإسماعيلي من الانهيار‏’.‏
 وكان بعض أعضاء هذا الائتلاف الجديد توجهوا الي محافظ الإسماعيلية وناشدوه ان يعيد الأمور لطبيعتها حفاظا علي النادي الذي سيحل به الانهيار وسيدفع اللاعبين للهروب منه وحذروه من هيمنة البعض علي صنع القرار في الوقت الراهن بعيدا عن المصلحة العامة لمؤسستهم الرياضية‏.‏
 وصرح انوس المدير التنفيذي للإسماعيلي بأنه سعيد بالملحمة الرائعة التي شاهدها من مدربي واداريي النادي الذين لبوا نداء خالد الطيب عضو مجلس الادارة وذلك في موقف يحسب لهم‏.‏
 وقال ان ائتلاف مدربي الاسماعيلي يضم كوكبة من الاسماء اللامعة في مجال التدريب والتي عملت في اندية اخري بنجاح وعندما علم هؤلاء بالمحنة التي يمر بها النادي سارعوا لنجدته لاقتناعهم بأن هناك ضررا شديدا سيلحق بالنادي اذا التزموا الصمت‏.‏
 وأضاف ان الازمات لها رجالها وماشهدته من جانب المدربين ابناء النادي الذين اتفقوا فيما بينهم علي عقد اجتماع ظهر كل يوم للترتيب للموسم الجديد هو شيء ايجابي وانكار للذات وشعور بالمسئولية الملقاة علي عاتقهم‏.‏
 وأشار المدير التنفيذي للاسماعيلي الي ان هذه المجموعة الفنية سوف تجلس مع اللاعبين وتحثهم علي الثبات وتأجيل أي مطالب مادية لهم حتي تستقر الاوضاع الادارية وذلك من منطلق العلاقة الطيبة التي تجمعهم بهم‏.‏
 وأوضح ان التوصيات التي تصدر حاليا من ائتلاف مدربي الاسماعيلي سوف يتم تسليمها لخالد الطيب لعرضها علي المجلس حال استكمال اعضائه لاعتمادها لان من واجبنا وضع الامور في نصابها الصحيح‏.‏
 واكد ان الانشطة الرياضية تمارس بشكل طبيعي وما يهمنا الحفاظ علي كيان الاسماعيلي وابعاده عن المخاطر قدر الامكان والمطلوب لم الشمل‏.‏