الإسماعيلي دخل النفق المظلم (الأهرام المسائى

يواجه الاسماعيلي مأزقا حرجا للغاية علي الصعيد الإداري بعد إعلان المهندس نصر ابو الحسن رئيس النادي والأعضاء عاطف زايد وأنور ترك والدكتور محمد صابراستقالاتهم الرسمية امس

 والتي قاموا بتسليمها الي مديرية الشباب والرياضة بالاسماعيلية حيث لم يتبق في المجلس سوي العضو خالد الطيب لذا سوف تنتظر الجهة الادارية لمدة اسبوع حسب القوانين واللوائح لكي يتم قبول الاستقالة وبعدها يرفع الامر للمجلس القومي للرياضة لتعيين‏4‏ اعضاء جدد لحين انعقاد اول جمعية عمومية ومن المنتظر ان تكون في شهر سبتمبر المقبل حيث تجري خلاله الانتخابات علي المقاعد الشاغرة وعددها‏6‏ من بينهم منصب الرئيس‏.‏
 وكان المهندس نصرابو الحسن رئيس النادي السابق التقي اللواء احمد حسين محافظ الاسماعيلية امس بمكتبة ووضع بين يدية المشكلات التي يجب ايجاد حلول سريعة لها حتي لاينهار الفريق مع بداية الاستعداد لترتيب الاوراق في الموسم الجديد وشرح للمحافظ السلبيات التي قد تعصف بالنادي ومن المستفيد منها في كل الاحوال اذا استمرت خلال المرحلة المقبلة وطالب اللواء احمد حسين من رئيس قلعة الدراويش السابق ان يكون علي اتصال دائم به للاسترشاد برأيه في القضايا التي تواجه النادي ورد عليه ابو الحسن انه احد اعضاء الجمعية العمومية وسيعود اليها لممارسة نشاطه دون الابتعاد عنها‏.‏
 وصرح رئيس الاسماعيلي المستقيل بأنه ادي الواجب وراض تماما عن الثلاث سنوات التي امضاها داخل جدران النادي في ظل الازمات المالية وتداعيات الاحتراف المحلي‏.‏
 وقال انه بعد جلوسه مع محافظ الاسماعيلية تيقن ان الرجل تم دفعه للصدام معنا عن طريق شخص ادعي له معرفتة ببواطن الامور وقدرته علي التحكم في الشارع الاسماعيلي الرياضي رغم انه بعيد عنه ولايعرف عنه شيئا في الوقت الحالي‏.‏
 واضاف انه انسحب في الوقت المناسب حتي يترك الساحة خالية يتحرك فيها هذا الشخص الذي كان من قيادات النادي كيفما شاء وادعوه الان لانقاذه من عثرته المادية‏.‏ وأوضح ان الاحداث الساخنة التي تعصف بالنادي دائما مايكون وراءها تصفية الحسابات الشخصية والمصالح‏.‏