الإسماعيلي بالصحف والمواقع 10 \ 7 \ 2014

دجلة يطيح بالإسماعيلى من الكأس  (   المصرى اليوم  )

فجر وادى دجلة مفاجأة من العيار الثقيل بعد أن أطاح بالإسماعيلى من دور الثمانية لبطولة كأس مصر بعد أن تغلب عليه ٤/٢ بركلات الترجيح فى المباراة التى جمعتهما مساء أمس «الأربعاء» على أرض ملعب استاد بتروسبورت، بعد أن انتهى الوقت الأصلى بالتعادل الإيجابى ١/١.

تقدم محمود عبدالعزيز للإسماعيلى فى الدقيقة ٦ من الشوط الأول قبل أن يتعادل مصطفى طلعت لدجلة فى الدقيقة ٦٦ من ركلة جزاء.

وفى ركلات الترجيح سجل للإسماعيلى كل من حسنى عبدربه وزيكا، أهدر أحمد العش ومحمود حمد، بينما سجل دجلة ٤ ركلات جزاء وأهدر مهاب سعيد، ليتأهل دجلة لنصف نهائى الكأس. 

محمد أبو السعود: التجديد لـ”ريكاردو” أمر مفروغ منه  (  اليوم السابع  )

أكد محمد أبو السعود رئيس مجلس إدارة نادى الإسماعيلى، أن التجديد للبرازيلى ريكاردو أمر مفروغ منه ومتفق عليه من جميع أعضاء المجلس، أيا كانت نتيجة مباراته مع وادى دجلة، التى انتهت بخسارة الدراويش بركلات الترجيح بنتيجة 4/2 ليودع بطولة كأس مصر من دور الثمانية.

أضاف أبو السعود فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أنه لا صحة لما يتردد على ترك ريكاردو تدريب الدراويش، مؤكداً استمراره على رأس القيادة الفنية للفريق.

أبو السعود يكشف سر زيادة سعر كلاتشى
( الشروق الرياضى )

قال العميد محمد ابو السعود رئيس النادى الإسماعيلى ان المزيدات التى تتم من جانب البعض من الأنديه ووكلاء اللاعبين بالرغبه فى التعاقد مع لاعبين تم الإتفاق معهم كانت وراء زيادة مبلغ التعاقد مع النيجيرى كلاتشى 20ألف دولار ليصبح 100ألف دولار بدلا من 80

وتابع هناك من تعمد ان يبلغ اللاعب برغبة احد الانديه المحليه فى التعاقد معه مقابل 100 الف دولار مما ساهم فى طلب اللاعب لمبلغ 120 الف دولار ولم يقبل بمبلغ ال100 الف دولار فى الموسم إلا بعد تدخل من ريكاردو المدير الفنى للفريق

واكد ابو السعود إنه من اجل تلك الأوضاع فلن يقم بالإعلان عن أى صفقات تتم إلا مع بدايه فترة القيد للموسم الكروى الجديد خاصة بعد ان تكرر الموقف مع اكثر من لاعب كان آخرهم معاذ الحناوى الذى تلقى الكثير من العروض بعد ان اعلنا عن نيتنا فى التعاقد معه

الإسماعيلي يتظلم ضد تغريمه 100 ألف دولار  (  الوفد  )

أرسل مسئولو النادى الإسماعيلى  مذكرة عاجلة إلى اتحاد الكرة المصرى لرفعها بدوره إلى الاتحاد الدولى لكرة القدم وذلك على سبيل التظلم ضد حكم المحكمة الرياضية الدولية بالفيفا لصالح

نادى إيفريدون إف سى أحد الأندية السويسرية بأحقيته فى مبلغ 100 ألف دولار باقى مستحقاتهم نظير انتقال النيجيرى جودوين لاعب فريقها السابق إلى الدراويش فى عام.

الإسماعيلى فى أجازة مفتوحة بعد الخروج من الكأس    (   اليوم السابع  )

قرر البرازيلى ريكاردو، المدير الفنى للإسماعيلى، منح اللاعبين أجازة مفتوحة لحين تحديد موعد لبدء فترة الإعداد، للموسم الجديد.

ذكر الموقع الرسمى للإسماعيلى، أن القرار جاء عقب خروج الدراويش من دور الـ8 من مسابقة كأس مصر، بعد الهزيمة من فريق وادى دجلة بركلات الجزاء.

الدراويش ودعوا كأس مصر .. ودجلة صعد    (     المساء   )

 

صعد وادي دجلة إلي دور الأربعة في بطولة كأس مصر بعد فوزه علي الإسماعيلي بضربات الترجيح من نقطة الجزاء 4/2 بعد أن أضاع أحمد العش ومحمود حمد ركلتين كما أضاع مهاب سعيد ركلة لوادي دجلة.
انتهي الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1/1 حيث بدأ الإسماعيلي بالتسجيل في الدقيقة 6 من الشوط الأول وتعادل وادي دجلة من ضربة جزاء في الدقيقة 21 من الشوط الثاني.
ويبدو أن الإسماعيلي لم يتعظ من درس العام الماضي حيث تكرر الأمر للمرة الثانية وتمكن وادي دجلة من اخراج الإسماعيلي من بطولة الكأس حيث فرط الإسماعيلي في فوز سهل خلال الشوط الأول الذي جاء من جانب واحد فقط علي شكل هجوم متواصل من الإسماعيلي علي مرمي عصام الحضري إلا أن لاعبي الإسماعيلي لم يأخذوا الأمر بجدية بعد أن أحرزوا الهدف المبكر واعتقدوا ان المباراة قد انتهت لصالحهم وأغفلوا ان حارس المرمي المنافس لهم هو عصام الحضري بكل خبرته وقدراته كحارس مخضرم لعب دورا مهما في التصدي لأكثر من كرة خطيرة سواء أكانت تسديدات من الخارج أو داخل المنطقة أو انفراد.
بدأت المباراة بحذر شديد من الفريقين وظلت المباراة هادئة حتي جاءت الدقيقة السادسة عندما أفلت حسني عبدربه بكرة ووصل بها إلي خط المرمي قرب راية الضربات الركنية ثم لعبها أرضية زاحفة نحو نقطة الجزاء حيث كان محمود عبدالعزيز القادم من الخلف في انتظارها ليودعها المرمي بباطن القدم بسهولة وهدوء بعيدا عن عصام الحضري.
وبعد الهدف واصل الإسماعيلي ضغطه علي دفاع دجلة لتعزيز الهدف وفي الدقيقة 8 ينفرد محمد علاء الشهير بـ”لالا” بعصام الحضري بعد أن تخلص من المدافع وسدد قوية في اللحظة التي اختل فيها توازن عصام الحضري ليقع علي الأرض ولكنه ينجح في اخراج الكرة بأطراف أصابعه قبل أن تدخل المرمي.
ويسدد حسني عبدربه كرة قوية تضرب في العارضة وتخرج ووسط هذا الضغط يتمكن السيد سالم من تسديد ضربة رأس قوية ينقذها محمد عواد من عل خط المرمي.
ظل الإسماعيلي في حالة نشاط طوال الشوط الأول وشكل خط وسطه حائط صد أول من هجمات أو خطورة وادي دجلة الذي غاب خط هجومه تماما حيث لعب بعبدالفتاح الأغا مهاجما واحدا وصريحا لكنه لم يستطع ان يفعل شيئا بمفرده بعد أن فقد التعاون من مهاب سعيد الذي لعب بعصبية شديدة طوال الشوط الأول وسدد أكثر من من كرة من خارج المنطقة لكنها لم تكن دقيقة حيث بعيدة اما علي يمين محمد عواد أو علي يساره بينما كانت تسديدات محمد علاء وحسني عبدربه وعمرو السوليه أكثر إيجابية وأكثر دقة علي مرمي عصام الحضري.
واتسمت طريقة لعب وادي دجلة خلال الشوط الأول ببطء التحضير واستغراق وقتاً طويلاً في إعداد الهجمة بعكس الإسماعيلي كما لعب خط ظهر الإسماعيلي دورا كبيرا في عدم وصول أية كرة خطرة إلي محمد عواد خلال هذا الشوط الذي انتهي بفوز الإسماعيلي 1/صفر.
في الشوط الثاني تغير الحال تماما حيث نزل لاعبو وادي دجل وهم يبحثون عن هدف التعادل ودفع أحمد حمودة مدرب دجلة بعمرو مرعي في الهجوم مكان كريم ممدوح فأصبح خط هجوم دجلة أكثر قوة وبدأ التعاون بين مهاب سعيد وعبدالفتاح الأغا وعمرو مرعي يهدد مرعي يهدد محمد عواد إلي أن جاءت الدقيقة 21 ومن هجمة متقنة وصل عبدالفتاح الأغا ومهاب سعيد ومرعي إلي منطقة جزاء الإسماعيلي وبينما يتهيأ عبدالفتاح الأغا لتسديد الكرة علي محمد عواد جذبه مدافع الإسماعيلي أحمد العش من قميصه داخل المنطقة فاحتسب الحكم أحمد العدوي الكرة ضربة جزاء.
تصدي مصطفي طلعت لضربة الجزاء وسددها هدف التعادل لوادي دجلة.
استمر وادي دجلة علي حماسه بعد احراز هدف التعادل الذي أعطاه قوة معنوية هائلة ويواصل مهاب سعيد تسديداته غير المتقنة وان كانت تسديدات قوية وينذر الحكم محمد عواد لإضاعة الوقت ثم إبراهيم حسن من الإسماعيلي ومحمد عبدالفتاح من دجلة للخشونة مع حسني عبدربه ويدفع ريكاردو بمحمد زيكا مكان عمرو السوليه الذي اختفي الشوط الثاني هو ومحمد علاء كما اختفي أكوتي منساه لاعب الوسط المدافع لوادي دجلة ونزل مكانه أحمد الميرغني الذي انفرد بمحمد عواد وسدد في يديه كرة ضعيفة كان يمكن ان تشكل خطورة لو لعبها بطريقة أفضل.
وينجح الحضري الذي كان نجما فوق العادة من صد كرة خطيرة لإبراهيم حسن ويطالب حسني عبدربه بضربة جزاء علي أساس ان تسديدته في الدقيقة 32 لمست يد محمد عبدالفتاح ولكن أحمد العدوي حكم المباراة تجاهل هذه المطالب.
وخرج عمر الوحش ونزل أحمد جمال من الإسماعيلي كما أجري وادي دجلة تغييرا في الدقائق الخمس الأخيرة بنزول أمين عادل مكان الأغا المصاب في يده وينذر الحكم أحمد الميرغني ويخرج محرز هدف الإسماعيلي محمود عبدالعزيز وينزل محمد حمص أملا في تأمين الدفاع وتعزيز خط الوسط لكن لم تفيد هذه الغييرات في احداث نقلة نوعية في أداء أي من الفريقين اللذين لعبا الدقائق الأخيرة بحذر بغية الخروج بالتعادل نحو ضربات الترجيح من نقطة الجزاء رغم انه كانت هناك محاولات علي استحياء من محمد علاء الذي حاول ولكن عصام الحضري لم يسمح لمحاولاته الأخيرة بانقاذ الإسماعيلي من فخ ضربات الترجيح لتنتهي المباراة الأصلية 1/.1
وعندما بدأت الضربات من نقطة الجزاء أضاع أحمد العش ومحمود حمد ضربتين مقابل ضربة واحدة أضاعها مهاب سعيد ليصعب وادي دجلة إلي دور الأربعة ويقصي الإسماعيلي من الكأس للمرة الثانية علي التوالي.

اعداد و اشراف :  رامى فتحى حماد

ما يكتب في هذا القسم من اخبار مسئولية الموقع  الناشر للخبر وادارته والجريدة مع تحفظ ادارة الموقع الرسمى