الإسماعيلى: 270 ألف جنيه تكلفه التعاقد مع 3 لاعبين حتى الآن .. ومستحقات شادى ليست قضيه لنخسرها.. وسيحه لم يقدم إستقالته

أكدت إداره النادى الإسماعيلى أن هناك أخبار نشرت على بعض المواقع الألكترونيه لم تكن صحيحه وبعيده كل البعد عن الحقيقه بل وعن الإجتهاد.

حيث نؤكد أن اللاعبين الذين تعاقد معاهم الإسماعيلى مؤخرا من الدرجه الثانيه لم يكلفوا النادى 2 مليون ونصف المليون جنيه كما تردد بل أن اللاعبين وعددهم ثلاثه بالتحديد لم تتحمل ميزانيه النادى من وراء إتمام انتقالهم مبلغ يتعدى 270 ألف جنيه.. وقد انتهت تكاليف إنتقال لأثنين منهم من هذا المبلغ ويتبقى لاعب ثلاث لن يتعدى إستكمال مبلغ انتقاله هذا الرقم بل وأقل.

كما أن هذا المبلغ تم توفيره وقبل أن يتوافر مبلغ انتقال أحمد حجازي لاعب الفريق والمنتظر أن ينتقل الي نادي فيورنتينا الايطالى.. وبالتالى فلا أعتماد من قريب أو بعيد في المبلغ السابق علي مستحقات احتراف حجازى.

ورأت الإداره أن التعاقد مع لاعبين من الدرجه الثانيه ليس بدعه بل هو أمر إعتدي عليه النادي الإسماعيلى بل وأصبح متخصص بشكل دائم فى حسن تقديم هذه الوجوه لساحه الكره المصريه ليصبحوا نجومنا كبار وأمثال واسماء عديده فى هذا المجال.

ويذكر أن الاسماعيلى إتم تعاقده خلال الايام الماضيه مع كل من محمد ممدوح ” كيمو ” لاعب سكر الحوامديه وكريم مسعد ظهير أيسر ألماظه ومصطفي شنط لاعب أسوان.

كما رأت الإداره أن الإسماعيلى لم يخسر قضيه شادى محمد لأنه لا توجد قضيه فى الاساس لأن الأمر كله يتعلق بحقوق لم تصرف للاعب قبل أن تتحمل الإداره الحاليه مسئوليه النادى.. وكل ما فعلته من إرسال تظلم هو لتأكد من حقوق النادى وفى نفس الوقت فأن لجان الاتحاد المصرى لكره القدم بما فيها لجنه التظلمات قد تم حلها وارسال التظلم بدون دفع الرسوم لا تعنى خساره القضيه أو انه تم وقف قيد اللاعبين الجدد بل هى تعنى المحافظه على توقيت ارسال التظلم ومن ثم سنعمل على دراسه الموقف وبيان حقوق النادى أو الاطراف الآخرى ولم نقف امام أى حقوق.

كما أن استقاله محسن عبدالمسيح عضو مجلس الإداره فهو أمر نفاه بنفسه حيث لم يقدم استقالته لإداره النادى بل كان ضيفا فى برنامج “صباح الرياضه” فى قناه النيل للرياضه ودافع فى كلماته وبقوه عن موقف النادى ورد علي الكثير من الاتهامات التى طالت المجلس ورأها غير صحيحه خاصه وأنه يرى نفسه مشاركا فى كل ما صدر من قرارات للمجلس الحالى.

ولهذا ومن منطلق البحث فى كل هذه الأخبار نرى أنها لا تمس الإداره بل تمس وبشكل مباشر كيان النادى الإسماعيلى وكان من باب أوله وقبل نشر هذه الأخبار التأكد منها ومدى تأثيرها علي النادى وجماهيره.. جيث أنه من المفروض أن تبحث تلك المواقع عن مصلحه النادى الإسماعيلى ولكن مثل تلك الأخبار لا تهدف صالح ومصلحه النادى الإسماعيلى وجماهيره من قريب ومن بعيد.