الإسماعيلى يفوز على وادى دجله 2/1 فى اخر تجاربه الوديه

كتب عبدالله كوماندوز   تصوير عبدالرحمن العركى

حقق النادي الأسماعيلى الفوزعلى ضيفه وادي دجله فى المباراة التى جمعت بينهما ، اليوم 7/10 على ارض إستاد الإسماعيلى بنتيجة 2/1 وقد شهدت المباراة حضور جماهيرى خفيف للغاية وتواجد أعضاء مجلس اداره الاسماعيلى المهندس عثمان عطية نائب رئيس النادى و الأستاذ إبراهيم عبد الرحيم و الكابتن محسن عبدالمسيح  في رفقه الكابتن على ابو جريشه

الشوط الأول ..  الإسماعيلى يلاعب حارس فريق دجله

بداء الإسماعيلى بتشكيل مكون من محمد فتحى احمد سمير فرج وعبدالله الشحات  ومعتصم سالم وإبراهيم يحى واحمد خيرى و محمد حمص وحسنى عبدربه و عمر جمال و احمد على وجدويين

حيث لعب الكابتن محمود جابر هذه المره بطريقه 4-3-3 تتحول لـ 4-3-1-2 وظهر التركيز على لاعبي الإسماعيلى وطبقوا الضغط على الخصم  في كل أرجاء الملعب وتألق عمر جمال بشكل لافت وأضاع الإسماعيلى فرصتين فى غاية الخطورة مع  الـ10 دقائق الأولى

ومع مرور الوقت تكتل الفريقين فى وسط الملعب وانحصر اللعب عند وسط الملعب  ، مما جعل لاعبي الاسماعيلى يعتمدون على تمريرات الكره فيما بينهم والمهارات الخاصة وهددوا المرمى في أكثر من فرصة

وعلى الرغم من محاولات الإسماعيلى إلا ان فريق وادى دجله صمد أمام  محاولات الاسماعيلى وتألق حارس مرمى دجله ” عصام محمود ” و سيطر على هجمات الدراويش قبل اكتمالها

و سيطر الإسماعيلى على مجريات المباراة منذ الدقيقة 30 وظل يهدد مرمى دجله في ظل تألق الحارس عصام محمود   الذي تصدى لتسديدات احمد على وجودوين و احمد سمير فرج وحسنى و عمر جمال  لكي يظل التعادل ساري حتى نهاية الشوط الأول

    الشوط الثاني .. مهاترات حسن مصطفى العنوان

وفى الشوط الثاني حافظ الاسماعيلى ووادي دجله على نفس التشكيل ونفس طريقه اللعب .. إلا أن نشاط لاعبي وادى دجله ازداد وبداء في مبادله الاسماعيلى للهجمات وبشكل خطير وانفتح الملعب ، لكن ظلت نسبه الاستحواذ في صالح الإسماعيلى

وجاءت الدقيقة 10 من الشوط الثاني تحمل موقفاً غريباً حيث تم طرد كل من حسنى عبدربه و حسن مصطفى من الفريقين اثر عراكهما بعد كره مشتركه حيث انزلق حسن مصطفى و امسك بقدمي حسنى و هوا ما جعل حسنى يقوم بركله حتى يتركه فقام الحكم بطردهما

واثر خروج اللاعب حسن مصطفى تعدى بالقول على زميله حسنى عبدربه  فيما أشار حسنى له بالخروج مما أثار حفيظة الجماهير و جعلها تشتبك مع اللاعب بالهتاف

ثم عادت المباراة للمتابعة و كالعادة قام جهاز الدراويش بأول التغيرات في الدقيقة 18 بنزول محمد صبحي بدل من محمد فتحي  تبعه نزول احمد على بدلاً من مهاب سعيد  ثم إجراء تبديل بنزول محمد محسن الناشئ بدلاً من حمص

 وظلت المسائل متعلقة  حتى الدقيقة 27 حين حصل عبدا لله الشحات على ركله جزاء للدراويش سددها احمد سمير فرج بنجاح على يسار الحارس ليعلن عن الهدف الأول للدراويش ،  وما هي إلا دقائق حتى استطاع جوديون الانفراد بالمرمى  من تمريره الساحر مردونا ليعلن عن الهدف الثاني في الدقيقة 32

بعدها تم خروج عمر جمال ونزول محمد شريف  بدلاً منه ، ودانت السيطرة للإسماعيلى بشكل كبير وتحطمت جميع أمال فريق وادي دجله على اقدام مدافعي الدراويش

ومع الدقائق الأخيرة حاول لاعبي الإسماعيلى إحراز مزيداً من الأهداف فأضاع مهاب سعيد حين راوغ وسدد قويه ولكن انتهت في يد حارس وادى دجله ايضاً ثم يدفع الجهاز الفني بعبدالرحمن مسعد بدلاً من جدوين

 ثم خرج عبدالله الشحات فى الدقيقة 42 وتم الدفع بفتحى عبدالمنعم ثم نزول عبدالحميد سامى بدلاً من  احمد خيرى  ويضيع عبدالرحمن مسعد الهدف الثالث بعد انفراده و تسديده بالمرمى  ولكن براعة حارس دجله حالت دون تحقيقه لهدف ثالث  ، وبعدها بدقيقه يحرز دجله هدفه الوحيد و يصبح اللعب سجالاً إلى ان تنتهي المباراة

    على هامش المباراة

1-      نال لاعب الاسماعيلى السابق ووادي دجله الحالي مصطفى طلعت  تحيه الجماهير بعد تغييره

2-     اللاعب محمد عبدالواحد نجم وسط الإسماعيلى السابق وليرس البلجيكي ووادى دجله الحالي شارك فى المباراة 

3-       حضور مجلس الإداره متمثل في المهندس عثمان عطية و الكابتن محسن عبدالمسيح و الأستاذ ابراهيم عبدالرحيم   فى حضور الكابتن انوس و الكابتن على ابوجريشه

4-      حسن مصطفى اشتبك مع الجماهير بعد طردة فردت عليه الجماهير بالهتاف العنيف

5-      تواجد العديد من القنوات الفضائية والتسجيل مع أعضاء مجلس اداره الدراويش

6-      شهد اللقاء عدد قليل من الجماهير

7-      حديث ضاحك بين أعضاء مجلس الإداره والكابتن انوس من جهة و الكابتن على ابو جريشه من جهة أخرى

8-      لاعب الإسماعيلى السابق سيد السعدونى ووادي دجله الحالي قام بطلب مياه من احمد عواد عامل الملاعب بالإسماعيلى  والأخير أجاب طلبه

9-      عبدالله الشحات ذهب لتحيه مصطفى شبيطه لاعب وادى دجله وطلب منه زجاجه المياه التي يشرب منها ليشرب هو الأخر

10-    حضور فريق الأكاديمية لمتابعه زميلهم السمنجى بعد أنباء تألقه فى المباراة السابقة