الإسماعيلى يبدأ الاستعداد للموسم الجديد.. و«شادى » ينفى الرحيل ( المصرى اليوم

يعلن غداً اللواء أحمد حسين، محافظ الإسماعيلية، فى مؤتمر صحفى ما توصل له خلال اليومين الماضيين من مشاورات بشأن استكمال مجلس إدارة النادى الإسماعيلى، ويكشف النقاب عن الرئيس الجديد لقلعة الدراويش، وينتظر عقد جلسة ودية اليوم بين المحافظ والمهندس محمود عثمان، رئيس شرف النادى، لجس نبض الأخير فى قيادة العثمانيين المجلس، وعلمت «المصرى اليوم» أن هناك رفضاً قاطعاً من العثمانيين للعودة بسبب تراجع عضوى المجلس محمد صابر وعاطف زايد عن الاستقالة، وإصرار خالد الطيب على البقاء. وأشارت مصادر إلى أن العثمانيين لا يرغبون أيضاً فى العودة ضمن مجلس بالتعيين، حيث يرغبون أن تكون العودة من خلال مجلس منتخب، وتسبب موقف العثمانيين فى تزايد فرص يحيى الكومى لقيادة النادى، ومعه مدحت الوردانى نائباً، وعثمان عطية بجانب الثلاثى خالد الطيب وعاطف زايد ومحمد صابر.

من جانبه أكد الكومى فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم» أن جلسته مع المحافظ كانت إيجابية، وأنه عرض حل المشاكل المالية التى تواجه لاعبى الفريق، وأشار إلى أنه فى حالة توليه المهمة سيرفض بيع أى لاعب بالفريق، وأنه يسعى لتدعيم صفوف الفريق بلاعبين جدد، ووعد «الكومى» بالتجديد لحسنى عبدربه وعدم تركه يضيع من النادى، وأوضح أنه سيمنح حسنى مستحقاته.

وأشاد «الكومى» الرئيس المنتظر بأسامة خليل، وأكد أنه إحدى العلامات المضيئة فى تاريخ الإسماعيلى، وأنه سعيد بمجهوداته لحل أزمات اللاعبين، وأكد أن وجود «أسامة» رئيساً للجنة الفنية سيرفع من شأن فريق الكرة لما يتمتع به من علاقات طيبة مع أغلب اللاعبين، وقال: الفكرة التى طرحها أسامة خليل بقيام النادى بتحويل فريق الكرة إلى شركة استثمارية رائعة، وأوضح أنه سيعمل على تفعيلها فى حالة تعيينه رئيساً للنادى.

ووعد «الكومى» برصد نصف مليون جنيه فوراً لصرف رواتب العاملين والموظفين بالنادى، وأبلغ «الكومى» رغبته إلى المحافظ مؤكداً أنه سيرسل شيكاً بالمبلغ إلى أنوس، مدير عام النادى.

وفى شأن آخر، أكد شادى محمد، مدافع الفريق، فى تصريحات خاصة أن ما تردد بوجود مفاوضات للعب بالمقاولون العرب لا صحة له، وأشار إلى أنه باق مع الدراويش، وأنه يأمل فى تحسن العلاقة مع المجلس الجديد، وأوضح أنه لن يقدم على شكوى النادى بسبب الظروف الصعبة التى يمر بها.

فى شأن آخر، يبدأ الفريق الكروى الأول فى السادسة مساء اليوم بداية فترة إعداده للموسم الجديد وستكون البداية عبارة عن تجمع من أنوس، مدير عام النادى، الذى اختار أحمد الدهراوى، مدرب حراس المرمى، والجهاز الطبى لقيادة بداية فترة الإعداد لحين التعاقد مع مدير فنى جديد، وأكد أحمد صالح، المدير الإدارى، أن جميع اللاعبين سينتظمون فى مران اليوم بعد أن قام بالتنبيه عليهم، وأشار إلى أن التدريب سيجرى على الملعب الرئيسى بعد الانتهاء من أعمال الصيانة به خلال الفترة الماضية، فيما نفى أنوس، مدير النادى، الاستعانة بأى مدرب من أبناء النادى، أو من الذين سبق لهم العمل مع المدير الفنى السابق، وأكد أن المسؤول الأول والأخير عن تعيين الأجهزة مجلس الإدارة، وأن إسراعه فى تجميع اللاعبين كان من منطلق وصول عرض رسمى للمشاركة فى دورة الرياض الدولية التى ينظمها نادى الهلال السعودى يوم ١٠ رمضان.