الإسماعيلى فوق صفيح ساخن رغم الفوز (الأهرام )

بالرغم من فوز الاسماعيلي علي الاتحاد السكندري بهدفين نظيفين امس الاول واحتفاظه بالمركز الثالث فإن النادي يعيش فوق صفيح ساخن وذلك بسبب الخلافات داخل مجلس الادارة

وحالة التذمر بين اللاعبين الكبار فضلا عن الازمة المالية الطاحنة التي يعاني منها النادي في الوقت الراهن والحديث المستمر عن رحيل عماد سليمان المدير الفني للفريق الاول، وكانت بداية الانقسامات داخل الادارة بسبب الاختلاف في وجهات النظر حول قرار الانسحاب من الدوري عقب ازمة مباراة طلائع الجيش وهو نفس الموقف الذي حدث في قضية سحب الثقة من اتحاد الكرة فرئيس النادي المهندس نصر ابو الحسن يقف في جانب بمفرده ويري ان هذه المواقف ستضر بعلاقات النادي ومصالحه بينما يصر باقي اعضاء المجلس علي المضي قدما في مواقفهم والتي يرون انها تحقق مصالح النادي.
ولم تخل الاحداث من تسريبات عن الاطاحة بعماد سليمان المدير الفني الحالي وجهازه المعاون عقب نهاية مسابقة الدوري وذلك بسبب الفشل في تحقيق آمال المنافسة بالرغم ان عماد سليمان ليس المسئول وحده عما يحدث


كما تسود حالة من عدم الاستقرار في علاقة الجهاز الفني باللاعبين والتي بدأت بايقاف محمد صبحي حتي نهاية الموسم ثم العودة عن القرار بحجة التزام اللاعب بقرارات الادارة وكذلك الازمة التي خلفها استبعاد احمد سمير فرج وعبدالله السعيد من مباراة الفريق الاخيرة امام الاتحاد السكندري لاسباب غير مفهومة والعقوبات التي تم توقيعها علي السعيد وشادي بسبب الحديث لوسائل الاعلام.
كذلك لاتخلو الاحداث من ملف الازمة المالية الطاحنة التي يعاني منها النادي في الوقت الراهن والتي اثرت علي صرف مستحقات حسني عبدربه وعدد من لاعبي الفريق ودفعتهم إلي الحديث عن البحث عن اندية اخري ماداموا لايحصلون علي مستحقاتهم بانتظام.