الإسماعيلى على حافة الهاوية بسبب لجنه الانضباط وباتريس نوفو

وكأنه مكتوب على النادي الأسماعيلى ان يستمر في أزمات ماليه طاحنه على يد أبنائه

وكأنه مكتوب على النادي الأسماعيلى ان لا يسانده احد و كأنه مكتوب على الاسماعيلى ان يتحمل أخطاء إداريه وقانونيه قاتله بسبب تقاعس جهازه الإداري ولكن هذه المرة من الممكن ان يصل النادي الأسماعيلى الى مرحله اللاعودة  والدخول فى النفق المظلم ..

مشكله المدير الفني باتريس نوفو والتي وصلت إلى آخر درجاتها في ألفيفا وهى لجنه الانضباط ( يعنى بالبلدي يا الدفع يا الهبوط ) رغم المفاوضات التي يبذلها مجلس الإداره الحالى برئاسة الدكتور رافت عبدالعظيم ونائب رئيس النادى عثمان عطيه وأعضاء مجلس الإداره و الشئون القانونية للنادي مع محامى باتريس نوفو فى اللجنة ووكيله المصرى الإسمعلاوى احمد حسن فى محاوله لتقسيط مبلغ الـ210 ألف دولار وهى المستحقات التي اقرتها المحكمه الرياضيه لصالح المدير الفنى باتريس نوفو وضرورة قيام النادى الأسماعيلى بالدفع الفوري  قبل انعقاد واجتماع لجنه الانضباط او تنفيذ اى عقوبات من التي تندرج تحت مسمى غرامه او خصم نقاط او هبوط للمستوى الأدنى

وقد أرسل الفيفا فاكس استعجال للنادي الأسماعيلى بالسداد الفوري للمبالغ المستحقة للمدرب وهى 42319,45 الف دولار مرتبات مستحقه ، 45000 الف دولار تعويض عن الأضرار المادية ، 80000 الف دولار تعويض عن الأضرار الأدبية ، 25645 فرنك سويسرى استعاضة تكاليف التحكيم و 10000 الاف فرنك سويسرى مصروفات أخرى

وفى نهايه الفاكس المرسل حدد الإتحاد الدولى للفيفا انه اذا اخفق النادي فى تقديم بيان او سداد المبلغ المستحق فان لجنه الانضباط سوف تتخذ قرارا باستخدام الملف الموجود بحوزتها … وفى اى لحظه قادمة ينتظر الأسماعيلى هذا القرار

هل ننتظر جميعاً ان تطبق عقوبات هي الأقوى فى تاريخ الكره ألمصريه على النادى الاسماعيلى .. هل ننتظر ان يكون القرار هو الهبوط للدرجة الأدنى .. اين رجال اعمال الاسماعيليه وابنائها المخلصين للوقوف جانب النادى

الإسماعيلى لديه حسابات متعددة بالبنوك فهل يتقدم احد لمسانده النادى الاسماعيلى فى تلك  المرحلة الخطيرة والهامة من تاريخه وفى النهاية يبقى السؤال هل الإسماعيلى على حافة الانهيار هل الاسماعيلى دخل النفق المظلم للهاوية