الأزمة المالية تبقي جهاز جابر في الإسماعيلي.. والإدارة تصارع لاحتراف حجازي في «فورينتينا» : روز اليوسف

قرر مجلس إدارة النادي الاسماعيلي برئاسة الدكتور رأفت عبدالعظيم خلال الجلسة الطارئة التي عقدها امس الاول لبحث استقالة محمود جابر المدير الفني تجديد الثقة فيه ومعه جهازه الفني المعاون ومنحه الدعم الكامل والمؤازرة وذلك في تحد واضح لرغبة جماهير الدراويش التي هتفت برحيله عقب مباراة الشرطة وبرغم تقدم جابر باستقالته لرفع الحرج عن مجلس إدارة النادي.

وأكد عثمان عطية نائب رئيس النادي أن الجهاز الفني لم يقصر في ادارة مباراة اتحاد الشرطة واستطاع الوصول الي مرمي الخصم عدة مرات واقترب كثيرا من التسجيل ولولا براعة الحارس احمد سعد وتألقه الواضح في التصدي لاكثر من هجمة خطرة طوال اللقاء وكذلك الطريقة الدفاعية التي نفذها الفريق الخصم الذي يعد أفضل خط دفاعي بالموسم الحالي.. كانت ادارة النادي قد رفضت التخلي عن محمود جابر بسبب ضعف راتبه الذي لم يتقاضاه منذ فترة طويلة نظراً لحالة التقشف التي يمر بها النادي.. بجانب أنه لم يعترض علي قرارت الادارة ببيع نجوم الفريق ومنهم المهاجم احمد علي الذي تردد أن المجلس اتفق بشكل ودي مع النادي المصري البورسعيدي علي بيعه مقابل سبعة ملايين جنيه ولم يحسم الامر بشكل نهائي طمعًا في تقدم ادارة الاهلي بعرضها الذي لن يقل عن 9 أو10 ملايين جنيه.. علي نفس السياق تكثف ادارة النادي مخطابتها مع مسؤلو نادي فيورنتينا الإيطالي لترتيب موعد سفر المدافع أحمد حجازي لإجراء الكشف الطبي عليه بشكل نهائي وذلك بعدما حدد الجانب الايطالي شهر مايوالمقبل موعداً لحضور اللاعب وهو ما اصاب مسئولي الدراويش بصدمة خاصة أنهم اكدوا الانتهاء من إجراءات سفر حجازي خلال الـ10 أيام المقبلة وتخشي الادارة من احتمال فشل صفقة بيع اللاعب لاسيما أنها تضع عليها أملاً كبيرًا للخروج من ازمتها المالية وذلك بعد أن ضغطت علي شركة التسويق الوسيطة في الصفقة لإقناع النادي الإيطالي بدفع مبلغ مليون ونصف المليون يورو كاش دفعة واحدة بعد أن كان يرغب في دفع قيمة الصفقة علي 3 أقساط تبدأ بنصف المبلغ ثم 25% نهاية الموسم والنسبة نفسها يناير 2013 .