اتهامات للاعبى الإسماعيلى بالتخاذل.. و«الجمل» مرشح لخلافة «جابر» : المصرى اليوم

خيم الحزن على الإسماعيلى بعد هزيمة الفريق الكروى الأول أمام سموحة ١/٢ فى المباراة التى جمعت الفريقين أمس الأول، باستاد الإسكندرية، وحملت الجماهير المسؤولية للاعبى الفريق، خاصة المدافعين أحمد حجازى وعبدالحميد سامى ولاعبى الوسط، وتتجه النية إلى إجراء تغييرات فى الجهاز الفنى، ورشح البعض حمزة الجمل، لتولى مهمة المدير الفنى.

فيما طالب محسن عبدالمسيح، عضو مجلس الإدارة، المشرف على الكرة، بسرعة التعاقد مع ثلاثة لاعبين جدد فى مراكز الدفاع ووسط الملعب، وقال إن مباراة سموحة كشفت ضرورة دعم صفوف الفريق بلاعبين جدد، وأشار إلى أن الفريق تأثر كثيراً بغياب عمرو السولية وأحمد خيرى والمعتصم سالم، وقال: «السولية لم يشارك بسبب إصابته بنزلة برد شديدة، ولم يتعمد محمود جابر، المدير الفنى، إبعاده»، وأوضح أن هزيمة فريقه من سموحة جاءت لسببين، أولهما حالة الإجهاد التى أصابت اللاعبين، بسبب ضغط المباريات، وثانياً الحالة السيئة لوسط الملعب.

وفى الإطار نفسه، صبت جماهير الدراويش غضبها على اللاعبين والجهاز الفنى بعد الهزيمة من سموحة بهدفين مقابل هدف.. وانتقدت الجماهير محمود جابر، المدير الفنى، بسبب التغييرات التى أجراها، وساهمت فى تغيير سير اللقاء، واتهمته بمحاربة أحمد على، مهاجم الفريق، رغم أنه هداف الفريق، وأحرز هدفاً، ودللت على ذلك باستبداله مبكراً.

من جانبه، قال أبوطالب العيسوى، المدرب العام، إن ضغط المباريات تسبب فى إجهاد اللاعبين، وأدى إلى كثرة عدد اللاعبين المصابين بالفريق، وأضاف: «الفريق تأثر بغياب أحمد خيرى والمعتصم سالم»، وأوضح أن عمرو السولية كان قد تعرض لنزلة برد، وفضلنا إراحته. وأوضح «العيسوى» أن الحالة الفنية لم تكن سيئة، وأن الفريق صادفه سوء حظ، حيث أهدر اللاعبون فرصاً سهلة فى نهاية المباراة كانت إحداها كفيلة بتغيير النتيجة، وأشاد المدرب العام بالحارس محمد صبحى، مؤكداً أنه كان نجم الفريق الأول. وتأكدت عودة عمرو السولية وأحمد خيرى، للمشاركة فى مباراة الشرطة بعد غد، فيما يواصل المعتصم سالم، مدافع الفريق، تنفيذه البرنامج العلاجى بالقاهرة، وسيغيب لمدة أسبوع آخر وفقاً لتصريحات رئيس الجهاز الطبى د. مجدى الباز.

من جانب آخر، وجه عبدالرحمن أنوس، مدير عام النادى، الدعوة لجميع لاعبى الفريق، الذين ساهموا فى الحصول على البطولة الأفريقية عام ١٩٧٠، لحضور مباراة الفريق أمام الشرطة باستاد الإسماعيلية يوم الجمعة المقبل، من أجل تكريمهم، وأكد عثمان عطية أن تكريم النجوم القدامى بادرة جديدة سيقوم بها المجلس، مشيراً إلى أن هناك محاولات تجرى لإقامة مباراة ودية مع أحد الفرق الأوروبية، احتفالاً بذكرى مرور ٤٢ عاماً على حصول الفريق على أول بطولة أفريقية.

فى شأن آخر، استنكر مسؤولو النادى اعتداء جماهير الاتحاد السكندرى على أتوبيس فريق الكرة تحت ١٦ سنة، عقب لقاء الاتحاد، الذى انتهى بفوز الفريق السكندرى ٢/صفر فى بطولة الجمهورية.

وأوضح إبراهيم عبدالرحيم، المتحدث الرسمى، أنه كلف أيمن خليل، المدير الفنى، بتحرير محضر بالواقعة، وقال: «الوضع ينذر بعواقب وخيمة، ولابد من قرارات رادعة من جانب اتحاد الكرة»، وأضاف: «ما حدث لأتوبيس النادى لا يمكن أن يمر مرور الكرام».