أبو السعود : ليس دفاعاً عن جمهور الإسماعيلى بل إحقاقاً للحق

صرح العميد محمد ابو السعود رئيس مجلس ادارة النادى الإسماعيلى بأن ما حدث فى مباراة الإسماعيلى و اتحاد العاصمة شئ مؤسف ولا يرضى به أى عقل ، وانا لا أدافع عن جمهور الإسماعيلى ولكنى أعفى جمهور الإسماعيلى مما حدث بالتعدى على افراد الشرطة .. وما حدث بعد انطلاق صفارة النهاية من قلة نزلت الملعب لم ادافع عنهم او اقف بجوارهم و لكن البعض فيهم كان يهرب من المدرجات كما اوردها ابنائى من الأولترس عندما طلب الجلوس معى بالأمس وحكوا ما حدث ،، حيث انهم قالوا ان هناك جمهور غريب لم نعلم عنه اى شئ خرجوا من الإسماعيلية ودخلوا وسط جماهيرنا وقاموا بأطلاق خرطوش بعد المباراة على الأمن وعلينا وكان بهذا سيحدث كارثة كبيرة بسبب تدافع افراد الجمهور هرباً من الملعب.

و قال ابو السعود انه قام بالاتصال بمدير أمن الإسماعيلية و عرض عليه هذه الوقائع موضح ان هناك مؤمرة قام بها بعد الأفراد المجهولين والذين لا ينتموا لجمهور الإسماعيلى والأولترس ، و كان هدفهم اشاعة الفوضى.

وطالب العميد محمد ابو السعود مدير أمن الإسماعيلية ان يشاهد بنفسه شرائط كاميرات المراقبة واذا ثبت تورط جمهور من الإسماعيلى فى هذه الأحداث فلن يقف بجانبه ولكنه متأكد ان الأولترس لم يقم بفعل اى شئ سوى الهروب من طلقات الخرطوش من جماهير اندسوا بفعل ذلك.

وأشار أبو السعود إلى أنه يحترم الأمن ووزارة الداخلية ويقدر الدور الكبير الذى تقوم به وزارة الداخلية فى تأمين المباريات ، و يطالب بالتحقيق فى الأحداث التى واكبت المباراة باننا سنتوصل إلى عناصر الشغب والتي يجب تطبيق القانون عليهم.