إنذار جديد من الفيفا .. للإسماعيلي ( المساء

الأزمات الطاحنة تحاصر الإسماعيلي من الفيفا وكلها مالية والنادي في أشد الحاجة إلي زيادة موارده هذه الأيام.. فبعد مشكلة نوفو تلقي النادي إنذاراً جديداً من الفيفا طلب فيه بضرورة تسديد مبلغ 100 ألف يورو حوالي 800 ألف جنيه مصري لنادي بافردون السويسري الذي كان يلعب له مهاجم الفريق جودوين وهدد الفيفا الدراويش بفرض عقوبات في حالة عدم السداد.
وصرح إبراهيم عبدالرحيم عضو مجلس الإدارة والمتحدث الرسمي باسم الإسماعيلي بأن مجلس الإدارة وجه الشكر لجميع اللاعبين علي التزامهم وحضور التدريبات بلا انقطاع فيما عدا عبدالله السعيد الذي لم ينتظم بل قدم شكوي في النادي الذي كان سببا في شهرته.
ومن ناحية أخري عقد نجم الإسماعيلي حسني عبدربه جلسة مع عثمان عطية نائب رئيس النادي حيث تم الاتفاق علي جدولة الديون بحيث يحصل علي أول دفعة بعد أول عملية بيع تتم لبعض لاعبي الإسماعيلي ب 48 ساعة فقط ووافق اللاعب علي ذلك ولذلك قال عثمان عطية ان عبدربه نموذج رائع للاعب الذي يعشقه ناديه وجماهيره وانه أبدي تفاهما واضحا لظروف النادي وشعر ان المجلس الجديد صادق في وعوده معه.. وكانت “المساء” قد انفردت بعودة حسني عبدربه للتدريب واستجاب اللاعب ويعود اليوم للتدريبات بعد أن أنهي كل مشاكله مع الإدارة.
أما بالنسبة لعبدالله السعيد الموقف مازال غامضا والصراع بين الأهلي والزمالك والمصري مازال قائما وأكد المستشار إبراهيم عبدالرحيم عضو المجلس ان الزمالك رفع القيمة أكثر من الذي عرضه من قبل وهو مبلغ يقترب من طموح النادي ومن حق النادي حاليا بيع اللاعب مازال ساريا المفعول ومن حقنا الاستفادة بأكبر مبالغ والزمالك حاليا قدم أكبر مبلغ وعلمت “المساء” بأن اللاعب رفض الانضمام للزمالك مفضلا النادي الأهلي.
وفي نفس الوقت فشلت محاولات تسويق أحمد حجازي في أوروبا وحتي هذه اللحظة لم يتم بيع أي لاعب من الدراويش.