إدارة الإسماعيلي تطالب برئيس من “آل عثمان وأبو الحسن وموسى” ( فى الجول

طالب الجهاز الإداري في الإسماعيلي بحل سريع لأزمة غياب الاستقرار عن النادي، خاصة في تلك الفترة من موسم الانتقالات الصيفي.

 وحضر العديد من الجيل الذي تألق بقميص الدراويش في التسعينات يتقدمهم أحمد العجوز اجتماعا مع محافظ الإسماعيلية أحمد حسين.

 وقدم الحاضرون مع الجهاز الإداري للإسماعيلي الذي تواجد في الاجتماع ثلاثة حلول هم عودة آل عثمان لقيادة النادي أو تعيين حماد موسى في منصب الرئيس أو إعادة نصر أبو الحسن لمنصبه ورفض استقالته.

 وترتبط أسرة عثمان أحمد عثمان بعلاقة وثيقة مع الإسماعيلي، كما يعرف حماد موسى كل ظروف الدراويش إذ كان نائبا لرئيس النادي قبل الاستقالة.

 وكان نصر أبو الحسن قد تقدم باستقالته من رئاسة الإسماعيلي في ظل الظروف الصعبة التي تطارد النادي الأصفر.

 وقال طارق أبو الليل واحمد صالح من الجهاز الإداري للإسماعيلي لـFilGoal.com: “نحن في فترة حرجة تحتاج لرئيس يوقع على قرارات هامة مثل التعاقدات الجديدة أو تجديد ارتباط نجوم في الفريق وغير ذلك”.

 وأرسل المحافظ هذا الطلب إلى المجلس القومي للرياضة الذي يرأسه حسن صقر.