أحداث ساخنة في قلعة الدراويش ( الاهرام المسائى )

أحداث متلاحقة شهدها الاسماعيلي أمس عندما تقدم حماد موسي نائب رئيس النادي و العضو وليد الكيلاني باستقالتيهما بسبب المشكلات الإدارية والقصور المادي الذي تعيشه قلعة الدراويش.

وفي أول رد فعل لما جري رفض باقي أعضاء مجلس الإدارة بالاجماع رحيل النائب والعضو وتمسكوا بوجودهما حفاظا علي استقرار النادي وابعاد الفريق الكروي الاول في هذه الفترة الحرجة قبل نهاية الموسم من تعرضه لأزمات قد تؤثر علي وضعه بجدول مسابقة الدوري حيث يحتل حاليا المركز الثالث‏.‏
وأكد عاطف زايد عضو مجلس أدارة الاسماعيلي أن المطلوب من الجميع ضبط النفس والهدوء حتي تتم مناقشة اسباب الاستقالة التي تقدم بها حماد موسي ووليد الكيلاني وبشكل مبدئي نرفض قبولها‏.‏
وقال ان الأزمات موجودة في الاندية الشعبية والاختلاف في وجهات النظر لابد أن يكون داخل الحجرات المغلقة وليس خارجها وهذ ما اتمناه في الوقت الراهن‏.‏
وأشار عضو مجلس أدارة الاسماعيلي إلي أن هناك متطلبات للفريق يجب الوفاء بها إداريا و ماليا وهذا يحتاج لتضافر الجهود ونحن لا ننكر موقف نائب رئيس النادي في مراحل سابقة من مساندة النادي والقضاء علي المشكلات التي واجهته‏. 


وأوضح أن هناك من يتربص بمجلسنا ويحاول ان يستغل أي أحداث جانبية للنيل منه وتابعت ذلك بنفسي في اخر لقاء امام الاتحاد السكندري وأعرف جيدا ما دار قبل وأثناء وبعد انتهاء المباراة
وأكد أن سفينة الاسماعيلي لن تغرق علي الاطلاق كما يصورها البعض وسنظل نعمل حتي نهاية مدة المجلس في أغسطس‏.2012‏
وفي نفس السياق قال الدكتور فؤاد عبد الباقي مدير مديرية الشباب والرياضة بالإسماعيلية انه في حالة اصرار حماد موسي ووليد الكيلاني علي الاستقالة من مجلس الاسماعيلي من حق الجهة الادارية تعيين عضوين لأستكمال الشكل القانوني للمجلس‏.‏
وأضاف ان من حق المجلس بشكله الحالي فتح الباب في اول جمعية عمومية لانتخاب‏4‏ أعضاء بدلا من الذين تقدموا باستقالاهم من قبل وهم‏:‏ المهندس خالد فرو ومحمد صلاح أبو جريشة ووليد الكيلاني بالإضافة إلي الراحل سيد صديق‏.‏
وأشار مدير مديرية الشباب والرياضة بالاسماعيلية إلي أنه لا توجد ثمة مشكلات تستدعي اقالة المجلس الحالي بوضعه الراهن لأنه لا توجد أي مخالفات ضد أعضائه الذين جاءوا بأنتخابات شرعية عن طريق الجمعية العمومية علي الجانب الاخر وضع الجهاز الفني للاسماعيلي اللمسات الاخيرة للقاء فريقه مع وادي دجلة في الاسبوع الثامن والعشرين من مسابقة الدوري الممتاز والمقرر له في الرابعة والنصف مساء اليوم في ستاد الكلية الحربية حيث أدي اللاعبون مرانهم الخفيف بملعبهم قبل أن يغادروا الاسماعيلية متجهين للقاهرة للمبيت بها ليلة أمس واستغرق‏45‏ دقيقة اشتمل علي الاحماء وفك العضلات والتدريب علي خطة المباراة وأجريت تقسيمة وضح من خلالها المجموعة المختارة للمباراة وهم محمد فتحي في حراسة المرمي وحسني عبد ربه‏’‏ليبرو‏’‏وأحمد حجازي وابراهيم يحيي‏’‏مساكين‏’‏وأحمد صديق ومحمود وحيد‏’‏ظهيرين للجنب‏’‏وعمرو السولية وعبد الله الشحات وعبد الله السعيد‏’‏للوسط‏’‏وجودوين وجون اويري‏’‏ للهجوم‏’.‏
وصرح أحمد قناوي المدرب العام للاسماعيلي بأن لقاء وادي دجلة ليس سهلا بالمرة ويحتاج من لاعبينا بذل أقصي مالديهم من جهد لتخطي عقبته للحفاظ علي تواجدهم بالمركز الثالث والتطلع للمركز الثاني اذا لعبت الظروف لصالح فريقنا وابتعد عنه الزمالك في المباريات المتبقية‏.‏
وقال ان الفريق المنافس يمتلك مجموعة لابأس بها من الوجوه المغمورة التي اثبتت كفاءتها منذ بداية الموسم لكن النتائج لم تكن لصالحهم ونعلم جيدا انهم سيخوضون لقاءنا بروح قتالية عالية من أجل تحقيق نتيجة ايجابية تبعدهم عن شبح الهبوط للقسم الثاني‏.‏
وأضاف أنه يتوقع ان يأتي سيناريو المباراة سريعا من الفريقين سيحاول أصحاب الارض الضغط علي مرمانا من جميع الاتجاهات بحثا عن هدف التقدم لهم وهذا يمنحنا فرصة لشن الهجوم المضاد والتسجيل في شباكهم‏.‏
وأشار المدرب العام للاسماعيلي الي ان غياب‏6‏ لاعبين وهم‏:‏ احمد سمير فرج واحمد خيري ومحمد حمص والمعتصم سالم ومحمد محسن ابو جريشة وعمر جمال للاصابة والايقاف بلاشك له تأثير سلبي‏.‏
وأوضح ان مباراة الاتحاد الاخيرة شهدت مولد بعض من الوجوه التي تبشر بالخير في صفوف الاسماعيلي أمثال محمود وحيد وعماد علاء وعبد الرحمن مسعد بخلاف أحمد حجازي الذي يعد خامة طيبة وهو من الاعمدة الاساسية لمنتخب الشباب ونحن نراهن علي استمرار البعض منهم في المشاركة أمام في لقاء وادي دجلة والانتاج الحربي وحرس الحدود‏.‏
واكد ان وضع حسني عبد ربه في مركز الليبرو لايقلل من شأنه كلاعب متميز في وسط الميدان لكن هو من اللاعبين الذين اطلق عليهم لقب الجوكر يستطيعون اللعب في اكثر من مكان داخل المستطيل الاخضر وهذا يحسب له‏.‏
واستطرد احمد قناوي الكلام قائلا ان تألق الحارس محمد فتحي راجع لتنفيذ تعليمات مدربه أحمد الدهراوي الذي يحافظ علي رشاقته وثبات مستواه من مباراة لاخري‏.‏