أبوالحسن يتراجع عن الاستقالة.. وزايد يتراجع عن مقاضاة عبدربه ( روز اليوسف

عقد اللواء أحمد حسين محافظ الإسماعيلية جلسة ظهر أمس مع المهندس يحيي الكومي رئيس النادي الأسبق لبحث إمكانية عودته لرئاسة النادي قبل أن يتراجع المهندس نصر أبوالحسن عن قرار استقالته.. والاتفاق علي جميع التفاصيل لخروج النادي من كبوته.

وقد أبدي الكومي استعداده للعودة وتحمل المسئولية وطالب بإعطائه مهلة لمدة عام كامل حتي يتسني له حل جميع أزمات النادي بالإضافة إلي أنه ليس لديه مانع في فتح باب المساهمة لحل الأزمة المالية للنادي، خاصة أن النادي يحتاج إلي 20 مليون جنيه لحل جميع مشاكله، كما أوضح أنه علي استعداد تام لدفع المبلغ كاملاً علي سبيل القرض الحسن لإنقاذ النادي من الانهيار كما وعد الكومي المحافظ بالتجديد لحسني عبدربه مثلما فعل معهم في موسم 2006 .. كما تحدث مع المحافظ بشأن إقالة الأعضاء الباقين من المجلس الحالي والبالغين 4 أعضاء 2 منتخبين، و2 معينين وفي حالة عدم موافقة المنتخبين علي الإقالة يتم تعيين خمسة أعضاء لاستكمال المجلس.

وقد تردد أن المحافظ علق موافقته علي عودة الكومي بعد الاجتماع الذي جمعهما لحين معرفة القرار النهائي لنصر أبوالحسن بشأن تراجعه عن الاستقالة من عدمه، بالإضافة لعودة المهندس محمود عثمان من الخارج وجلوسه معه لبحث الأزمة ومعرفة قراره النهائي بشأن العودة لقلعة الدراويش حتي لا يكون لأحد حجة أو اعتراض علي عودة الكومي.

وكان محمد طاهر العضو المعين قد تراجع عن استقالته كما اجتمع المحافظ عقب جلسته مع الكومي بلاعبي الفريق الأول لمعرفة أحوال الفريق وحل مشاكلهم.

وعلي صعيد آخر أثني بعض المقربين من عاطف زايد عضو المجلس قراره برفع دعوي سب وقذف ضد حسني عبدربه إثر المشادة الكلامية التي حدثت بينهما في إحدي الفضائيات مؤكدين أن وضع النادي في الوقت الحالي لا يصلح لرفع أي قضية.. وأوضح زايد أن غضب عبدربه علي الفضائيات من مجلس الإدارة لا داعي له.