«فرج والمعتصم وأبوجريشة» يوافقون على تجديد عقودهم مع الإسماعيلى : المصرى اليوم

جدد مسؤولو النادى الإسماعيلى مفاوضاتهم مع لاعبى الفريق الكروى الأول الذين قاربت عقودهم على الانتهاء، وعقد عثمان عطية، نائب رئيس النادى، أولى الجلسات مع المعتصم سالم، مدافع الفريق، الذى أبدى رغبته فى الاستمرار مع الفريق مقابل ١.٢ مليون فى الموسم لكنه طلب تحمل النادى قيمة الضرائب وزيادة قيمة عقده تدريجياً، فيما اشترط أحمد سمير فرج صرف ٥٠٪ من قيمة عقده عن الموسم الأول عند التوقيع على عقده الجديد.

فى السياق ذاته، أعلن محمد محسن أبوجريشة، مهاجم الفريق، رغبته فى الاستمرار مع الفريق، رافضاً العروض التى تلقاها مؤخراً وأبرزها من نادى سموحة، وطالب مجلس الإدارة بالدخول فى مفاوضات رسمية معه للتجديد، خصوصاً أن عقده قارب على الانتهاء، ويحق لأبوجريشة الحصول على ١.٨ مليون جنيه عن الموسم الماضى ونسبة عقده من الموسم الجديد.

وقال عثمان عطية، نائب رئيس النادى: «نرغب فى بقاء كل اللاعبين، ولا يوجد لدينا النية للاستغناء عن أى لاعب»، وأشار إلى أن رغبة المجلس فى استبعاد جون أويرى من قائمة الفريق لا تعنى التنازل عن حقوق النادى، مؤكداً أن المجلس رفض مساومات وكيل اللاعب.

فى سياق آخر، تراجع مسؤولو النادى عن التعاقد مع النيجيرى نيكوبوتشى الذى خضع للاختبار طوال الفترة الماضية لعدم قناعة الجهاز الفنى بمستواه، فيما سيتم قيد المالى محمد تراورى بديلاً للمستبعد جون أويرى.

وحصل لاعبو فريق الكرة على مكافأة الفوز على طلائع الجيش قبل ساعات من مباراة الفريق أمام الإنتاج الحربى أمس، وحرص مسؤولو النادى على عدم الإعلان عن صرف المكافأة خوفاً من تذمر الموظفين والعاملين الذين يطالبون بصرف رواتبهم الشهرية المتأخرة. فيما مازالت المخاطبات مستمرة بين المجلس والشركة الراعية لسداد قيمة الدفعة الثانية من عقد الرعاية، وتلقى النادى إخطاراً من وكيل اللاعب المالى محمد تراورى يحدد فيه يوم ٨ يناير موعداً جديداً لوصوله.