«عبدربه» يهاجم مجلس «أبوالحسن».. ويحدد مصيره أول أغسطس ( المصرى اليوم

تأزمت العلاقة مجدداً بين حسنى عبدربه ـ لاعب الفريق الكروى الأول بالإسماعيلى ومنتخب مصر ـ ومسؤولى ناديه بعد التصريحات الأخيرة التى اتهم خلالها «حسنى» أعضاء مجلس الإدارة بالمسؤولية عن مشاكل لاعبى الفريق. وقال «حسنى»، فى تصريحات خاصة: لا أدرى لماذا عاد عاطف زايد، عضو المجلس، وتراجع عن استقالته.

وأكد أن زايد رجل جواهرجى «بتاع دهب»، ماله ومال الكورة. وقال «حسنى»: البعض من أعضاء المجلس أرادوا تشويه صورتى أمام الجماهير. وأوضح أن المجلس بكامل أفراده، سواء من تقدم بالاستقالة أو من بقى منهم، انكشفوا أمام الرأى العام الإسماعيلاوى بعدم قدرتهم على حل مشكلتى. وأضاف: لو حصلت على حقوقى لجددت للإسماعيلى، وما أثرت أى مشكلة، ولجددت عقدى بمجرد نهاية الموسم.

وأشار «عبدربه» إلى أنه سيحسم مصيره مع بداية أغسطس المقبل، وأنه اقترب بشدة من الانضمام للزمالك.

وعلمت «المصرى اليوم» أن المحافظ اتفق على بيع أربعة لاعبين لتوفير السيولة المالية فى حالة عدم التوصل لحلول بشأن إنهاء الأزمات المالية التى يعانى منها النادى، واللاعبون هم عبدالله السعيد، وأحمد على، وأحمد سمير فرج، إضافة إلى المعتصم سالم.

من جانبه أكد أسامة خليل، رئيس اللجنة الفنية، أن الجهود التى يبذلها للم الشمل تتم بصورة ودية. وقال: تحدثت مع نجوم الفريق من أجل إعادة الثقة المفقودة بينهم وبين إدارة النادى. وأضاف: وضعت يدى على جميع المشاكل التى يعانى منها النادى ومن الصعب عدم تقدير نجم بحجم حسنى عبدربه، واعتبره ثروة يجب الحفاظ عليها.